التخطي إلى المحتوى
بالفيديو| “مهلة قبل إلغاء العقد وزيادة استثنائية 5 أضعاف ثم اخلاء فوري”.. 8 معلومات عن تعديلات “الإيجارات القديمة” المرتقبة
إيجار قديم

في ظهور جديد لمشروع تعديل القانون المرتقب على السطح، قدم النائب عبدالمنعم العليمي، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، و60 نائبًا آخرين، مذكرة عاجلة للدكتور علي عبدالعال، بشأن تأخر مناقشة مشروع قانون الإيجار القديم الذي قدمه للمجلس، محذرًا من التأثيرات السلبية لعدم مناقشة وتعديل هذا القانون.

كما قدم كل من النائبين إسماعيل نصر الدين ومعتز محمود، عضوا لجنة الإسكان بالبرلمان، مشروع قانون خاص بالإيجارات القديمة منذ ما يقرب من 3 سنوات من عمر البرلمان الحالي، والذي يحمل بين طياته العديد من المواد التي تتضمنها مشروعات القوانين المقدمة لمجلس النواب بشأن الإيجارات القديمة.

أبرز التعديلات المرتقبة

  •  ينص مشروع القانون المقدم من النائب عبدالمنعم العليمي وآخرين، على الإخلاء الفوري لجميع المباني الحكومية والوحدات الإدارية والمحال التجارية التي تعمل بنظام الإيجارات القديمة، عقب إقرار القانون وتصديق الرئيس عبدالفتاح السيسي عليه.
  •  عقب الإخلاء الفوري للوحدات التجارية والإدارية “غير السكنية” ستخضع العلاقة في هذه الوحدات أو العقارات للقانون المدني الذي يحمل رقم 4 لسنة 1996.
  •  مشروع القانون يتضمن الإخلاء غير الفوري للوحدات السكنية بنظام الإيجار القديم، ويمنح فترة انتقالية 5 سنوات للسكان، مع زيادة سنوية في القيمة الإيجارية قدرها 25% من القيمة الضريبية للوحدة وليس القيمة الإيجارية لها.
  • نص مشروع القانون المقدم من العليمي، على إنه بعد انتهاء الفترة الانتقالية يبدأ تحرير العقود طبقًا للقانون المدني رقم 4 لسنة 1996.
  • نص المشروع على دعم من يقل دخلهم الشهري عن 2000 جنيه بما يمثل الحد الأدنى للأجور بعد زيادته مؤخرًا، من قبل صندوق خاص يتم تمويله من قبل وزارة المالية، سواء بالدعم المادي الشهري أو من خلال توفير وحدات إسكان اجتماعي لهؤلاء السكان غير القادرين.
  •  تضمن مشروع القانون المقدم من النائبين إسماعيل نصر الدين ومعتز محمود، عضوي لجنة الإسكان، منح فترة انتقالية غير محددة بعد، بالنسبة للمحال التجارية والوحدات الإدارية والتجارية، وخلال هذه الفترة الانتقالية يتم زيادة القيمة الإيجارية الشهرية بنسب محددة وفقًا لتقسيم سنوي تصل جميعها في نهاية الفترة الانتقالية إلى القيمة الإيجارية السوقية وبعد انتهاء الفترة الانتقالية سيتم تحرير العقود وإلغاء الإيجار القديم.
  •  بالنسبة للوحدات السكنية، نص مشروع القانون المقدم من النائبين، على إعطاء فترة انتقالية أطول من الوحدات الإدارية وتترواح من “7 – 10” سنوات حتى تصل في نهاية المدة إلى القيمة السوقية حينها ومن ثم تحرير العقود عقب هذه المدة وإخلاء الوحدات السكنية.
  •  حمل مشروع النائبين معتز محمود وإسماعيل نصر الدين، إمكانية إنهاء العلاقة الإيجارية بين المالك والساكن من خلال الاتفاق والتراضي خلال الفترة الانتقالية المنصوص عليها في هذا القانون، من خلال تقاضي المستأجر مقابل مادي للتنازل عن الشقة وتركها للمالك بشرط ألا تزيد قيمة التنازل عن 25% من سعر الوحدة السوقي.

وزيادة استثنائية 5 أضعاف

ومن جانبه، قال المهندس علاء والي، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن الحكومة الحالية قد أحالت مشروع لقانون يتضمن قيمة الإيجارات القديمة للمحلات والوحدات غير السكنية للبرلمان، لافتًا إلى أن المشروع متضمن مضاعفة القيمة الإيجارية للأماكن غير السكنية القديمة لـ5 أضعاف فور إصدار القانون، بخلاف زيادة سنوية تصل لـ15% خلال 4 سنوات.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات

  1. إلى كل الماكرين “يُمْهِل ولايُهْمِل”وليس بِظَلَّلام للعبيد فى زمن يمكرون زمن “كلمات المَكر والخِداع”زمن”تحالفات المصالح والمؤامرات” زمن “الإستقواء بأقوياء الدنيا الفانية”زمن”أفعال الأذى فى الخفاء وعليها فى العَلَنْ الإستغلال”زمن”الظلم وعدم العدل بين الجميع” زمن”كثرة أدوات الزيف والخِداع وصناعِة الإشْتِغالات والسيئات”زمن”وجوه تمثيل لعكس النوايا”زمن”تبرير وتَقْنين الظُلم”إلى كل هؤلاء أشْهِدُ الله عالِم كل شئ فى العَلَن والخَفايا والنوايا أننى برئ من “إجْتِزاء أو توظيف لأى كلمة من كلماتى”فيما غيرتقواه ورضاه كما أحيطَكُم تحذيرا عظيما من أن تكونوا بعد مَوْتِكُم جميعا لامحالة بإذن الله من المُفْلِسين يوم القيامة الذين حدثنا عَنْهُم رسول الله صلى الله عليه وعلى جميع الأنبياء والرسُل والملائكة وآله وصحابته أجمعين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : أَتَدْرُونَ مَنْ الْمُفْلِسُ ؟ قَالُوا : الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ ، فَقَالَ : إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا ، وَقَذَفَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا ، وَضَرَبَ هَذَا ، فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّار اللهم وسبحانك أعلم إنهم مَكَروابى وظلمونى وآذونى ولازالوا فبحق إسمك الأعظم وجميع أسمائك الحسنى وبحق سبحانك لك الكمال وحدك وليس كمثلك شئ اللهم إنتقم لى منهم جميعا يامنتقم ياجباروخذ لى جميع حقوقى منهم جميعا فى الدنيا والآخرة بحق قولك الحق بسم الله الرحمن الرحيم”يوم تأتى كل نفس تُجادِلْ عن نفسها وتًوَفى كلُ نفس ماعَمِلَتْ وهم لا يُظْلَمون “بسم الله الرحمن الرحيم”واتقوا يوما تُرْجَعون فيه إلى الله ثم تُوَفى كل نفس ماعَمِلَت وهُم لايُظلَمون ” بسم الله الرحمن الرحيم “وإذا المَوْءودَة سُئِلَتْ بأى ذَنْب قُتِلَتْ ” بسم الله الرحمن الرحيم ” كتاب أُنْزِلَ إليك فلا يَكن فى صَدْرِك حَرج منه لِتُنْذِرَبه وذكرى للمؤمنين ” بسم الله الرحمن الرحيم “واتقوا يومالاتجزى نفس عن نفس شيئا ولايقبل منها شفاعة ولايؤخذ منها عدل ولاهم ينصرون” بسم الله الرحمن الرحيم” فاليوم لاتظلم نفس شيئا ولاتجزون إلا ماكنتم تعملون” بسم الله الرحمن الرحيم “وماتكون فى شأن وماتتلوا منه من قرءان ولاتعملون من عمل إلا كنا عليكم شهوداإذ تفيضون فيه ومايعزب عن ربك من مثقال ذرة فى الأرض ولا فى السماء ولاأصغر من ذلك ولاأكبرإلا فى كتاب مبين”بسم الله الرحمن الرحيم”هوالذى خلقكم من طين ثم قضى أجلاوأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون” بسم الله الرحمن الرحيم “إنَّ رُسُلُنا يَكْتُبون مايمكرون”بسم الله الرحمن الرحيم”وقد مَكروا مَكْرَهُم وعِنْدَ الله مَكْرُهُم وإن كانَ مَكْرُهُم لَتَزول منهُ الجِبال”بسم الله الرحمن الرحيم”وكَذَلِكَ جَعلنا فى كل قرية أكابِر مُجرميها ليمكروا فيها وما يَمكُرونَ إلا بأنفُسِهِم ومايَشْعُرون”بسم الله الرحمن الرحيم”” وإذا أردنا أن نُهْلِكَ قَريَة أمَرْنا مُترَفيها ففَسَقوا فيها فَحَق عليها القَوْل فَحَق عليها القَوْل فدمرناها تدميرا” بسم الله الرحمن الرحيم “”أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون أوأمِنَ أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون أفَأمِنوا مكر الله فلا يَأمَنْ مَكر الله إلا القوم الخاسرون “بسم الله الرحمن الرحيم “حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ” بسم الله الرحمن الرحيم “فلما نَسواما ذُكروا به فلما نَسواما ذُكروا به فَتَحنا عليهم أبواب كل شَىء حتى إذا فَرِحوا بما أُوتوا حتى إذا فَرِحوا بما أُوتوا أخذناهُم بَغْتَةً فإذا هُم مُبْلِسون ” صدق الله الأعظم والأقدروالأكبروالأقوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.