التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم يُعلن عن 3 بدائل لامتحان أول ثانوي الإلكتروني

علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على توجيه بعض المدارس، طلاب الصف الأول الثانوي الذين يؤدون الامتحان إلكترونيا، بالتوقيع على إقرار بسلامة جهاز “التابلت” وجاهزيته للدخول على منصة الامتحان الإلكتروني المنعقد في مايو المقبل، والالتزام بدخول الامتحان الثاني في يوليو المقبل حال عدم تحصيل نسبة 50% فأعلى في مادة أو أكثر.

وقال شوقي، في تصريحات عبر إحدى مجموعات تطبيق “واتسآب”، إن كل مديرية تتأكد من صلاحية وجاهزية جهاز “التابلت” الخاص بكل طالب بطريقتها، وذلك لمصلحة الطالب، ولكن توقيع الإقرار ليس قرارا مركزياً من الوزارة.

وأكد شوقي أن الوزارة لا تعتمد على تقارير المديريات، والتي قد تفيد بأن “كله تمام”، موضحا أن القائمين على الامتحان في الوزارة يرون الشبكة كلها بشكل مركزي، ويعلمون كل صغيرة وكبيرة أيا كانت التقارير.

وقال شوقي: “لا داعي للقلق، نحن وضعنا جميع الحلول والبدائل، وإن شاء الله نرى منظومة رائعة عمل عليها المئات من المخلصين في مصر كلها، تفاءلوا بالخير تجدوه”.

وتابع: “أنا أثق في معلمينا الأجلاء ومعظم أعضاء أسرة التربية والتعليم، وبإذن الله سوف ننجح معا لننقل تعليمنا الحكومي إلى مصاف الدول التي سبقتنا، وكلكم عيون ساهرة علي نجاح هذه الخطوة المهمة إن شاء الله”.

ولفت إلى أن وزارة التربية والتعليم، تخوض امتحانات الصف الأول الثانوي بـ 3 بدائل لا يريد الإفصاح عنها للتأمين، ولكن جميع الخطوات مدروسة والأهم هو تعود أبنائنا الطلاب علي أسلوب تعليم مختلف وهو الأصل في التطوير، مشددًا أنه لن يضار طالب واحد بأي شكل من الأشكال: “سوف نكافئ كل المخلصين ونضرب بيد من حديد على أي تقاعس أو إفساد”.

وتنطلق امتحانات الصف الأول الثانوي، إلكترونيا عن طريق “التابلت”، اعتبارا من 19 مايو المقبل وحتى 30 من نفس الشهر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.