التخطي إلى المحتوى
طريقة الرد على الإهانة و قصف الجبهة
طريقة الرد على الإهانة و قصف الجبهة

في كثير من الأحيان نصادف في حياتنا اليومية،بعض الأشخاص الذين يملكون جرأة كبيرة في طريقة حوارهم قد تصل إلى درجة الوقاحة والإستفزاز، ولهذا فمن المهم جدا أن نتعلم كيفية التعامل مع هذه النوعية من الأشخاص بطريقة صحيحة وبشكل يحافظ على صورتنا المحترمة في عيون من يحيطون بنا و المكانة التي نحظى بها في المجتمع، ومن خلال المقال التالي سوف نتعرف على الطريقة الصحيحة في كيفية التعامل مع أي شخص قد يتعمد توجيه  الإهانات لك ، ولكن بدون الإنحدار الى هذا المستوى،وفي حدود الإتيكيت والشياكة ، أو ما يسمى بلغة الشباب اليوم ” قصف جبهة”.

طريقة الرد على الإهانة و قصف الجبهة

إليكم بعض النصائح التي يجب العمل بها عند الرد ، وهي:

  • تجاهل الإهانة والرد عليها بالصمت ، فهذا تعبير واضح لمن أمامك بأنه قد تجاوز الخط المسموح لهم معك، ولكن دون الإنحدار الى مستوى يصل بك لإهانة مماثلة بالردّ عليه بطريقته .
  •  يجب عدم الدخول في أي نقاش عقيم، أنت على دراية كاملة بأنه لا يؤتي ثماره ولن يؤدي بك إلى أي طريق جديد، خاصة عندما يكون من تحاور هو شخص ذو طبع حاد ولسان لا يمكن التحكم به .
  • في بعض الأحيان قد يعقد الخصم بأن السكوت ، هو نوع من أنواع الضعف و لهذا لا يجب اتخاذ الصمت وسيلة للرد عليه، بل على العكس يجب مواجهته و النظر في عينيه جيدا و العمل على إسكاته.
  • قبل اتخاذ أي رد فعل تجاه من وجه الإهانة إليك، يجب التنفس بعمق جيدا ثم النظر إليه و الإبتسامة فهذا يقوي موقفك و يدعمه و يعطيك لحظات من أجل التفكير في رد مختصر و مناسب.
  • في حالة كان هذا الشخص هو أحد المقربين إليك و تربطه بك صلة قرابة، فيجب الحرص على أن ترد كرامتك أمام هذا الشخص ومن يحيطون بك من أفراد العائلة.

    طريقة الرد على الإهانة و قصف الجبهة
    طريقة الرد على الإهانة و قصف الجبهة

وفي النهاية يجب أن تعلم جيدا أن قصف الجبهة هو فن، قد لا يجيده الكثيرون ولكن يمكن أن يتعلمه الكثيرون بالتفكير جيدا و دراسة الخصم و عدم الإندفاع في الرد ، وأهم علامة من علامات قصف الجبهة هي أن تشعر دائما بالثقة في النفس .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.