التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء: “تحليل مخدرات” للعاملين بالدولة وإجراءات رادعة ضد متعاطي المخدرات في الوزارات والهيئات الحكومية
رئيس الوزراء: "تحليل مخدرات" للعاملين بالدولة وإجراءات رادعة ضد متعاطي المخدرات في الوزارات والهيئات الحكومية

كلف رئيس مجلس الوزراء،الدكتور مصطفى مدبولى، الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بمُراجعة اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، بهدف وضع إجراءات تنفيذية واضحة، للتعامل الرادع مع متعاطي المخدرات في الجهاز الحكومي.

كما كلف الوزراء بالعمل على تعديل اللوائح الخاصة بالهيئات والأجهزة التابعة لهم، بما يتوافق مع الإجراءات التنفيذية الرادعة التي ستتم من خلال اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، مشدداً على أنه من غير المقبول تكرار الخطأ الفردي الذي حدث في حادث قطار محطة رمسيس، والذي تسبب في حالة حزن عند جميع المصريين.

اقرأ أيضا :

الرئيس السيسى: تحليل مخدرات للعاملين بالدولة.. وفصل من يتعاطى المخدرات من العمل فوراً

رسمياً: الحكومة توافق اليوم  على ” تعديل مادة التسوية بالمؤهل الأعلى” لجميع العاملين بالدولة

وأشارت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن الوزارة تعمل إلى جانب كل الوزارات لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لكشف تعاطي المواد المخدرة على العاملين بالوزارات المختلفة، ونُنَسق مع الجميع لاستكمال هذه الحملة، وهناك منظومة متكاملة لذلك.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إلى أن الوزارة تقوم بتنظيم دورات تثقيفية لعدد 150 إماماً أسبوعياً، بالتنسيق مع مركز علاج الإدمان، ليقوم الأئمة بتوعية المواطنين بمخاطر الإدمان وآثاره المُدمرة صحياً واجتماعياً، مضيفاً أن الوزارة تستهدف تدريب 3 آلاف إمام خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا:

الحكومة المصرية .. فتح باب الخروج للمعاش المبكر مع الحصول على كافة المستحقات المالية

وزارة المالية: صرف علاوة دورية لجميع العاملين بالدولة.. تعرف على قيمة العلاوة وموعد صرفها

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. وماذا عن اللائحة المانعة للفصل والمعتمدة لدى المرفق المنعدم ووفق تصريح المسئولين والاعلام الداعر .. الاستحمار والاستخفاف عقيد واسلوب حياة وادارة ، اختزال اسباب حادث محطة مصر فى التعاطى تسفيه وتسطيح واستغفال مواطن ، الحقيقة فساد منظومة متكاملة لدولة وفساد مرفق منعدم وسوء ادارة ولامبالاة واستهتار بالارواح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.