التخطي إلى المحتوى
“رجع البيت متأخر”.. الداخلية تلقى القبض على أم عذبت أبنها حتى الموت بالجيزة.. وقرار عاجل من النيابة
متهمة

بعدما تأخر الطفل عن موعد عودته للمنزل، لم يكن يعرف وقتها بأن هذا اليوم سيكون الأخير له في حياته القصيرة، وذلك بعدما قررت الأم معاقبته بطريقة بشعة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، هذه الواقعة ليس جزء من قصة سينمائية بل حادث وواقع أليم شهدته منطقة الوراق بمحافظة الجيزة، وهذا بعدما قامت ربة منزل تدعى “ايمان” عاملة النظافة، ودخلت وصلة تعذيب لطفلها “سيف” بحجة رجوعه متأخرا إلى المنزل انتهت بفقدان حياته.

وبحسب ما كشفت عنه مصادر أمنية، فإن بلاغ قد وصل من قبل مستشفى إمبابة العام بوصول الطفل “سيف. أ. إ”، 13 سنة، طالب بالصف الثاني الإعدادى، جثة هامدة، وأخبرتهم والدته بأنه فقد وعيه وسقط مغشيا عليه.

وعلى الفور قد بدأت التحقيقات في هذه الواقعة، وبعد إلقاء القبض على الأم، والتي قالت في البداية بأنها وجدت نجلها فاقد الوعى أمام باب الشقة، فقامت بنقله للمستشفى فى محاولة منها لإسعافه فأخبرها الدكتور بأنه توفى، ولكن بعد مواجهتها بالجريمة وتضييق الخناق عليها، إعترفت الأم بكل تفاصيل الواقعة، وأكدت بأنها منفصلة عن والد الطفل من 7 سنوات كاملة، وأن الطفل قد تأخر عن موعد عودته من المنزل، وهو الأمر الذي أثار عضبها، وقامت بتقيد يديه وقدميه بقطع من القماش وتعدت عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.