التخطي إلى المحتوى
شيخ الأزهر يتدخل على خط أزمة “فتاة العناق” .. مجلس التأديب الأعلى يخفف العقوبة
أزمة فتاة العناق

استدعت أزمة فصل الطالبة من جامعة المنصورة بسبب فيدثو تم نشره وتداوله وتظهر فيه وهي تعانق زميلها خارج مقر الجامعة، لتدخل شيخ الازهر الشريف الدكتور أحمد الطيب على خط أزمة ما يعرف بـ “فتاة العناق”، وطلب من مجلس التأديب الأعلى للطلاب بالجامعة، العودة عن قرار الفصل وإعادة النظر في هذه العقوبة .

شيخ الأزهر يتدخل في أزمة “فتاة العناق”

وطلب شيخ الأزهر من مجلس التأديب الأعلى بالجامعة، مراعاة حداثة سن الطالبة والحرص على مستقبلها التعلمي، وأن يقوم بدلًا من إيقاع العقوبة بالفصل من الجامعة، بتقديم النصيحة والإرشاد قبل المعاقبة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تداول نشطاء التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في وقت سابق مقطع فيديو تظهر فيه الفتاة في الجامعة وهي إحدى طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، وقامت بمعانقة زميلها لها، يدرس في كلية الحقوق بذات الجامعة، أمام أعين الطلبة في حرم الجامعة، وهو تصرف اعتبر غير مقبول بما يمس التقاليد الدينية والشرقية، وعليه تم إحالة الطالب والطالبة في جامعة الازهر للتحقيق .

وكان رئيس جامعة الأزهر محمد المحرصاوي، قرر فرض عقوبة فصل الطالبة “فتاة العناق” من الجامعة بسبب تصرفها الغير مقبول ومعانقتها لزميلها أمام أعين الطلبة في الحرم الجامعي لجامعة المنصورة .

بعد تدخل شيخ الأزهر تخفيف عقوبة الطالبة

وعقب تدخل شيخ الأزهر في أزمة فصل طالبة ” فتاة العناق ” عقد مجلس التاديب الاعلى بجامعة الأزهر جلسة طارئة ، واتخذ قرارًا بتخفيف العقوبة المتخذة بحق الطالبة واكتفى بحرمانها من دخول امتحانات الفصل الدراسي الاول لهذا العام فقط ، وذلك حرصًا على مستقبلها التعليمي، ولا سيما بعد أن أعلنت عن أسفها عن التصرف الذي بدر منها، متعهدة بعدم تكرار مثل هذا التصرف والتزامها باخلاقيات طلاب العلم والمجتمع الشرقي .

قد يهمك أيضًا

التعليقات