التخطي إلى المحتوى
بالتفاصيل.. دار الإفتاء توضح حكم “شراء سيارة بالتقسيط” من البنوك.. وهل يعد ذلك “ربا”؟
حكم شراء سيارة بالتقسيط

ردًا على سؤال واحد من المتابعين عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على فيسبوك، قال الشيخ “أحمد ممدوح” مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء، بأن شراء سيارة بالتسيقط من البنك أمر جائز ولا يوجد أي حرج فيه، وذلك لإن البنوك تقوم بشراء السيارة وتصبح في ملكيتها، وثم بعد أن يتملكها ولو فترة قصيرة ينقل تلك الملكية من البنك إلى المشتري.

وأوضح الشيخ “ممدوح في تصريحاته عبر مقطع الفيديو الذي تم نشره على الصفحة الرسمية، والذي جاء تحت عنوان ” ما الحكم الشرعي لشراء سيارة من البنك بالتقسيط؟”، حيث قال بأن الأمر قد يسبب خلاف بين بعض الناس ولكن هناك قاعدة فقهية تقول بأن إذا توسطت سلعة بين طرفي العقد فلا ربا ولا حرمة.

وأشار أمين الفتوى في دار الإفتاء إلى كون الأمر قد يشكل على بعض الناس نتيجة أن الشخص هو من يختار السيارة التي يرغب في شرائها، والنبك في تلك الحالة هو فقط كأنه يوكل الشخص لشراء تلك السيارة التي يرغب فيها المواطن الذي يتقدم بطلب شراء السيارة وتقسيطها.

شاهد الفيديو: 

ويذكر بأن دار الإفتاء أصبحت تتلقى بعض الأسئلة عبر صفحاتها الرسمية على موافع التواصل الاجتماعي، وتقوم بالرد عليها من خلال فيديوهات بث مباشر عبر مواقع التواصل في خدمة جديدة من أجل تسهيل عملية التواصل مع المواطنين وتقديم الفتاوى لهم عبر كل الوسائل الممكنة.

ويذكر بأن الفترة الأخيرة كانت قد شهدت حالة من الركود على مستوى بيع وشراء السيارات، وذلك بالتزامن مع إطلاق حملات “خليها تصدي”، وغيرها من أجل مقاطعة بيع السيارات بسبب أسعارها المبالغ فيها.

وقالت دار الإفتاء المصرية، بأنها تحاول التواصل بشكل مستمر مع المواطنين والمتابعين في كافة أنحاء الجمهورية، وذلك من أجل الرد على تساؤلاتهم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. البنك لايتملك السيارة على الاطلاق ولاتكون في حوزته وانما العميل هو الذي يذهب الى معرض السيارات ويأخذ السيارة ويذهب بها الى المرور لترخيصها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.