التخطي إلى المحتوى
«لا إله إلا الله الشيخ فايز ولي الله».. الحبس 3 سنوات لـ3 أشقاء استخرجوا جثة أبيهم ودفنوها بحجرته بالمنزل

عاقبت محكمة الفشن الجزئية، برئاسة المستشار “باسم فريد”، اليوم الإثنين، 3 أشقاء بالحبس ثلاث سنوات، وذلك بعد اتهامهم باستخراج جثة أبيهم من مقابر قرية اقفهص التابعة لمركز الفشن،والمتوفي منذ 5 أشهر ودفنها بإحدى حجرات منزله بالقرية، وسط هتاف وزغاريد الأهالي، دون الحصول على التصريحات اللازمة من الجهات المعنية.

وتعود وقائع الحادثة، عندما تلقى اللواء أشرف عز العرب، مدير أمن بنى سويف، بلاغاً من بعض أهالي قرية  أقفهص التابعة لمركز الفشن، بقيام ثلاثة أشقاء بمشاركة ذويهم وأهالي القرية باستخراج جثة أبيهم، ويدعى محمد على إبراهيم وشهرته «الشيخ فايز»، 76 سنة، فلاح، من المقابر وإعادة دفنه بحجرته بالمنزل وسط هتافات وزغاريد أهالي القرية والذين رددوا «لا إله إلا الله الشيخ فايز ولي الله».

وتبين من التحريات، أن الرجل قد انتقل الى رحمة الله منذ مايقرب من 5 أشهر ، وتم دفنه في مقابر القرية، وبمواجهة الأشقاء الثلاثة عن سبب قيامهم باستخراج جثة أبيهم وإعادة دفنها في حجرته بالمنزل، قرر الأبن الأكبر ويدعى «ربيع 57 سنة فلاح»، أنه منذ يومين وبعد أدائه لصلاة الفجر أخذته سنة من النوم رأى خلالها والده المتوفي وقد طلب منه استخراج جثته وإعادة دفنها بالمنزل وعمل ضريحاً له، وذلك كونه ولياً من أولياء الله الصالحين.

وفي الصباح أسرع الأبن الأكبر لإخبار إخوته وأقاربه بما رأه، وفوجيئ بأن والده قد زار بعضهم وطلب منهم نفس الطلب، فقرروا تنفيذ تلك الوصية، وعلى الفور تجمع عدد من أهالي القرية وقاموا بنبش القبر واستخراج الجثة، وحملوها على الأعناق وسط الزغاريد والهتافات، كما أضاف الابن أن جثة أبيه كانت بحالتها ولم تتعفن بالرغم من دفنها منذ 5 أشهر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات