التخطي إلى المحتوى
الرعب يٌسيطر على سكان حي المنيل بالقاهرة لمدة ساعات.. والأهالي: “ألحقونا أحنا بنموت”
Untitled

داخل حي المنيل القديم، عاش الأهالي ليلة ربما لن تمحي من ذاكرتهم، الصغير قبل الكبير، وذلك بعدما استيقظوا بعد منتصف الليل على أصوات لم يكونوا يعتادونها ليهرعوا لمصدر الصوت، ليتفاجئ بأن الصوت كان بسبب إنهيار عقار قد تم هجره من قبل سكانه منذ نحو 6 شهور.

ويؤكد أهالي حارة البحر في منطقة المنيل، بأن الجميع قد إستيقظ على صوت أثار ذعر ورعب الجميع، وذلك بعدما تهاوى منزل وسقط أمام أعين الجميع في مشهد خلق شبورة من الأتربة جعل الرؤية تختلف تمامًا داخل الحار.

وعلى الفور قد تم التواصل مع النجدة، والتي حضرت برفقة فرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف من أجل تقديم المساعدة الممكنة لأهالي القرية، وذلك بعدما تسبب سقوط العقار في إغلاق مدخل الحارة تمامًا، وكذلك تسببت في مُحاصرة مدخلى منزلين من منازل الحارة، ما أدى لبقاء سكان العقارين عالقين بالداخل، حتى تدخلت فرق الإنقاذ وتم إخراج المواطنين العالقين داخل هذه المنازل.

وفي أول تعليق من قبل أهالي القرية بشأن ما حدث، فقد أكد أحدهم:  «المنطقة دى مكونة من 6 بيوت كلهم لازقين فى بعض، وكلهم فى حالة سيئة بعضهم تخطى 60 سنة، وأى تصدع فى بيت أو حركة بتأثر على البيت اللى جنبه، واحنا متخوفين من حالة باقى بيوت المنطقة، كنا في حالة رعب وبنصوت وبنقول ألحقونا أحنا بنموت».

وبحسب ما أكدته التقارير الرسمية، بأن الأحداث المؤسفة التي وقعت في هذه الحارة بحي المنيل لم تتسبب في أي خسائر بشرية، ولكنها قد خلفت إصابات بإختناقات للمواطنين من كبار السن على وجه الخصوص، وذلك بعدما أستمرت هذه الأزمة لمدة ليس بالقصيرة حتى نجحت قوات الإنقاذ في مساعدة السكان من الخروج من داخل العقارات المشارة إليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.