التخطي إلى المحتوى
“الإستغناء عن الآف الموظفين في عدة وزارات؟ “.. الحكومة تنهي الجدل وتكشف الحقيقة كاملة..
موظفين

أكد مركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار والتابع لمجلس الوزراء، بأن كل ما يتم إثارته عبر مواقع إلكترونية، وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام الحكومة بالإستغناء عن الموظفين خاصة في وزارة المالية بعد تطبيق النظام الجديد بشأن التحول لمجتمع غير نقدي، هو أمر غير صحيح على الإطلاق مؤكدًا بأن المالية لن توافق على الإستغناء عن أي موظف في الوزارة خلال الايام المقبلة، وذلك في بيان رسمي للمركز خلال الأيام الماضية.

وقال مركز المعلومات بمجلس الوزراء، بإنه قد تواصل بالفعل مع وزارة المالية صباح اليوم الخميس، وقد نفت الوزارة كل الأخبار التي تتحدث عن وجود إحتمالية للإستغناء عن أي موظف بأي حال من الأحوال خلال الفترة المقبلة، خاصة أصحاب الوظائف التي سيقل الإعتماد عليها بدرجة كبيرة مع تحول الوزارة إلى مجتمع “لا نقدي” مثل الصرافين وأمناء الخزائن.

وذكرت وزارة المالية في بيانها، بأنها سوف تقوم بتدريب هؤلاء الموظفين من أجل تطوير قدراتهم للإنتقال إلى وظائف أخرى تحتاج لها الوزارة وهذا مع الإستفادة بخبراتهم في مختلف الإدارات، مؤكدة بأن هذا التطوير لن يسبب أي ضرر للعاملين ولن يمس أوضاعهم الوظيفية، بل على العكس سيتم تدريبهم ورفع كفاءة أدائهم من ـأجل مواكبة أحدث الأساليب العلمية التي تستخدم من أجل تقديم أفضل الخدمات الممكنة للمواطنين.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور “مصطفى مدبولي”، بأن الحكومة المصرية لا تسعي إلى الإستغناء عن الموظفين في الوقت الحالي، مؤكدًا بأن الجهاز الإداري للدولة يعيد هيكلة نفسه بنفسه، وذلك بعدما أصبح من المقرر أن يخرج نحو 35% من موظفي الدولة للمعاش، وذلك خلال 10 سنوات من الآن.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.