التخطي إلى المحتوى
القبض على سيدة عذبت إبنها بمساعدة زوجها في الإسماعيلية.. والمتهمة: “معرفش مين أبوه”
متهمة

في واقعة مثيرة للجدل، حيثت تلقى مدير أمن الإسماعيلية إستغاثات من مواطنين وأهالي مركز ومدينة “فايد” بالإسماعيلية، يطالبون فيها بتدخل الأمن من أجل إنقاذ طفل تقوم والدته وزوجها بتعذيبه بشكل مستمر، وذلك في منطقة القمة، وعلى الفور جاءت الإستجابة من قبل اللواء محمد حسين شحاتة مدير أمن الإسماعيلية، وتم تكليف قوة بقيادة  العميد محمد فوزي مدير مباحث المديرية بتتبع الحالة.

وبحسب ما توصلت إليه التحريات، فإن الأم والتي تبلغ من العمر 30 سنة، وزوجها العامل يبلغ من العمر 37 سنة، قاموا بتعديب الطفل “أحمد” والبالغ من العمر 4 سنوات، حيث ظهرت علامات الضرب المبرح على جسد الطفل، ووجود جروح وكدمات في مختلف مناطق جسمه، وهو الأمر الذي جعلالقوات الأمنية تنقل الطفل إلى مستشفى زايد من أجل الكشف عليه وبيان حالته الصحية.

وبعد مواجهة المتهمة، قد أعترفت بالواقعة، وبأنها قد فعلت ذلك بمساعدة زوجها، وهذا من أجل تأديب الطفل بسبب تصرفاته الخاطئة.

وذكرت المتهمة أمام النيابة، بأنها قد أنجبت هذا الطفل سفاحًا، وذلك بعدما مارست الرذيلة مع عدد من الرجال، ومشيرة إلى كونها لا تعرف هوية والد الطفل، ولم يتم إثبات هوية والده، وكذلك لم يثبت بعد نسبه أو إستخراج أي شهادة ميلاد له، وهو الأمر نفسه الذي أيده الزوج.

وعلى الفور قد تم تحرير محضر بالواقعة، وجاري عرض المتهمين على النيابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.