التخطي إلى المحتوى
قصة “العشق الحرام” تنتهي بجريمة قتل بشعة هزت القاهرة في الساعات الماضية
سيدة

كشفت تحريات المباحث والأمن العام، تفاصيل وغموض جريمة قتل بشعة قد هزت حي المطرية بالقاهرة، وذلك بعدما تم قتل شخص على يد زوجته وعشيقها ودفنه جثته في صحراء القطامية، وقد تم إكتشاف هذه الجريمة بعد أكثر من 485 يوم بالكامل والتمام.

وبدأت تفاصيل هذه الواقعة، بعد وصول بلاغ إلى قسم شرطة المطرية من قبل شخص يؤكد فيه إختفاء نجله الحاصل على بكالوريوس نظم ومعلومات، عن المنزل، وعدم وجود أثر له أو تلقي أي اتصالات هاتفية تدل على اختطافه.

وبعد التحريات، قد تبين بأن الشخص المختفي لديها مشاكل كبيرة مع زوجته “ابتسام” 27 سنة، وقد بدأت الخلافات بينهما منذ مدة طويلة، وبعد تحقيقات مطولة، قد توصلت أجهزة الأمن، بأن السيدة كانت على علاقة عاطفية مع شخص آخر، وقد تزوجت منه بعد ذلك عقب ما تقدمت بطلب تطليق من محكمة الأسرة في مصر الجديدة، وذلك بعدما أختفى زوجها الأول وتغيب عن المنزل على حد وصفها أمام المحكمة.

وبحسب ما ذكرته التحريات، فإن الزوجة قد أستدرجت زوجها وبمساعدة عشيقها السابق وزوجها الثاني حاليًا، قامت بقتله ومن ثم تم إخفاء جثته في صحراء القطامية، ظنًا منهم بأنه من الصعب الوصول إلى تلك المنطقة الصحراوية وإكتشاف جثته، ولكن المباحث ورجال الأمن قد نجحوا في الوصول لها بعد القبض على المتهمين في هذه الواقعة، والذين أرشدوا على مكان الجثة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.