التخطي إلى المحتوى
الحجامة والأوقات المستحب العمل فيها وأدواتها المستخدمة
الحجامة والأوقات المستحب العمل فيها وأدواتها المستخدمة

قد يعرف الكثير أو يسمع عن الحجامة، ومنكم من يعتقد أنها خرافات أو ليس لها علم وأساس، وكما تكلمنا من قبل عن التعريف والمعنى العلمي للحجامة ( Cupping Thearapy) وكذلك تم ذكر  تاريخ وأساس الحجامة هنا سنتعرف على الآتي:-

  • الحجامة  طب نبوي.
  • الأوقات المستحبة لعمل الحجامة.
  •  ما هي الأدوات المستخدمة في الحجامة؟؟

 

الحجامة طب نبوي: –

كان الرسول “عليه أفضل الصلاة و السلام” يحتجم كذلك أوصانا بالحجامة في كثير من الأحاديث.
من الأحاديث التي وردت عن النبي “عليه أفضل الصلاة و السلام” :-

1- عن جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله “صلي الله عليه و سلم” يقول « إن كان في أدويتكم خير ففي ثلاث- شربة عسل و شرطة محجم و كية نار- و ما أحب أن أكتوي » رواه البخاري، مسلم.
2- عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله “صلي الله عليه و سلم” : « إن أمثل ما تداويتم به الحجامة و القسط البحري »
3- و عن ابن عباس قال: قال رسول الله ” صلي الله عليه و سلم” : « ما مررت بملأ من الملائكة ليله أسري بي إلا قالوا عليك بالحجامة » و في لفظ آخر: « مر أمتك بالحجامة » حديث صحيح.

كل هذه الأحاديث تدل علي حث رسولنا الكريم علي الأحجام و فوائدها، فلا بد علي الأقل أن نحذو حذو رسولنا المصطفي ” صلي الله عليه و سلم ”

 

الأوقات والأماكن  المستحبة لعمل الحجامة:-

اتفق العلماء و رجال الدين علي أن الحجامة للمريض تكون في أي وقت بحسب الحاجة إليها، أما الأوقات المستحبة للشخص السليم الذي يريد الوقاية من أي مرض أو عله عن طريق عمل الحجامة، هي يوم “الإثنين و الثلاثاء و الخميس” من كل أسبوع.

الأماكن المستحبة لعمل الحجامة
الأماكن المستحبة لعمل الحجامة

كما يستحب أن تكن في النهار خير وأفضل من الليل، و تكن في الصيف خير و أفضل من الشتاء، و أن تكن على الريق أو عمل الحجامة بعد الأكل بساعتين على الأقل.

هناك بعض الأحاديث النبوية التي أستدلينا منها علي الأوقات المفضلة لعمل الحجامة و من هذه الأحاديث:-

  1. عن الرسول “صلي الله عليه و سلم” يقول: ( الحجامة علي الريق أمثل و فيها شفاء و بركه و تزيد في العقل و الحفظ فاحتجموا علي بركة الله يوم الخميس و اجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء و الجمعة و السبت و يوم الأحد تحريا و احتجموا يوم الإثنين و الثلاثاء فإنه اليوم الذي عافي الله فيه أيوب من البلاء و ضربة البلاء يوم الأربعاء فإنه لا يبدو جزام و لا برص إلا يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء). أخرجه ابن ماجة.

  2. عن ابن عباس عن رسول الله”صلي الله عليه وسلم” قال: ( إن خير ما تحتجمون في يوم سابع عشرة أو تاسع عشرة أو واحد و عشرين ).

  3. و عن أنس كان الرسول” صلي الله عليه و سلم ” يحتجم في الأخدعين و الكاهل و كان يحتجم لسبعة عشر و تسعة عشر و في إحدي و عشرين.

 

و بذلك وضح لنا رسولنا الكريم صلي الله عليه و سلم أفضل الأوقات المستحبة في عمل الحجامة، كذلك وضح لنا الأماكن التي كان يحتجم فيها، و بذلك نهج العلماء و الأطباء علي نهج رسولنا الكريم.

 

ما هي الأدوات المستخدمة في الحجامة؟؟

كان هناك عدة أدوات تستخدم قديما في عمل الحجامة و التي كان منها النار لتفريغ الهواء من الكأس، لكن في ظل التطور و ظهور التكنولوجيا الحديثة ظهرت أدوات حديثة تستخدم الآن في عمل الحجامة حيث يقوموا مؤخرا بتفريغ الهواء بطرق ميكانيكية أو كهربائية.

من هذه الأدوات:-

١- يمكن عمل الشفط عن طريق سرنجة ٢٠ سم و مجموعة من الكاسات، فهي رخيصة الثمن و يمكن لكل شخص أن يشتري المجموعة الخاصة به، و بذلك تكون هذه الكاسات مخصصة لاستخدامه الشخصي فقط، و بذلك يتفادى نقل أي أمراض تنتج عن الاستخدام المتكرر لهذه الكاسات.

٢- يوجد جهاز حديث أيضا عبارة عن شفاط يدوي و ملحق به عدد من الكاسات.

٣- جهاز حجامة كهربائي حيث يقوم بالشفط بواسطة جهاز شفط كهربائي علي كاسات خاصة.

و بذلك تكونوا قد علمتوا الكثير من الأسرار عن الحجامة، و فوائدها الكثيرة و أنها كانت سنة و منهج للرسول ” صلي الله عليه وسلم ” ، كما أنه توجد لعمل الحجامة أيام مستحبة و أوقات مفضلة من المستحب أن تعملوا بها.
أتمني أن أكن قد أضفت جديد لمعلوماتكم و وضحت لكم مالا تعرفوه عن الحجامة.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات