التخطي إلى المحتوى
الندل| حذرته عشيقته من خطة طليقها لقتله.. فأرسل أخاه للموت بدلا منه

“أزاي أخ يبيع أخوه بسهوله كده أي الجبروت ده، ده غلبان وعنده طفلين معاقين مين هيصرف عليهم، حسبي الله ونعم الوكيل”، بهذه الكلمات بدأ أحد أقارب المجني عليه نور، تفاصيل الجريمة البشعة، حيث قال “سيد أخو نور كان عارف أنه هيتقتل عشان كده بعت أخوه بداله”.

وأضاف قريب المجني عليه، أن سيد كان على علاقة بسيدة مطلقة وطلب منه مرار وتكرار تركها والاهتمام بزوجته وأطفاله، ولكنه كان دائم الرفض، وكان يقول أنه يحبها وأنها صاحبة الفضل عليه ومخلياه يشتغل على التوك توك بتاعها، وأنه لا يستطيع التخلي عنها.

وأشار قريب المجني عليه، إلى أن يوم الواقعة اتصلت العشيقة بسيد وأخبرته أن طليقها علم بمكانه وسوف يقتله اليوم، ليقرر الأخ التضحية بأخوة والنجاة بنفسه، فاستغل حاجة أخوة للمال، حيث كان يعمل أرزقي من أجل توفير قوت أطفاله المعاقين، وطلب منه النزول للعمل على التوكتوك، مقابل 120 جنية.

وأضاف قريب المجني عليه، أن شقيقه فرح جدا ونزل يشتغل على التوكتوك، وخلال قيادة الطلب وقفه أحد المارة وطلب منه الذهاب للرشاح ومن ثم أجبره على الصعود معه للشقة، وقام بقتله على الرغم من تحايل المجني عليه على طليق عشيقة أخوة ولكنه لم يسمع له ومن ثم طلب الشرطة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات