التخطي إلى المحتوى
“ذهب يبحث عن لقمة العيش.. فعاد في الكفن”.. تفاصيل ليلة بكت فيها الشرقية على “شهيد الغربة”
صورة أرشيفية

قام المئات من أهالي قرية “صان الحجر” في محافظة الشرقية بتشيع جنازة “حسام محمد السيد سليمان”، وهو أحد أبناء القرية والذي أطلق عليه لقب “شهيد الغربة”، وذلك بعدما وافته المنية وهو في غربته بعيدًا عن وطنه، بعدما ذهب إلى خارج البلاد من أجل أن يبحث عن لقمة عيش بالحلال له ولأسرته.

وحمل المئات من أهل القرية الجثمان، وذلك من المسجد الموجود في وسط القرية إلى مثواه الأخير، في مشهد سيطرت عليه الدموع والبكاء، وهذا في الوقت الذي ردد فيه المشيعون هتافات قالوا فيها: “لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله”.

وبحسب ما أكدته التقارير الإعلامية، فإن “حسام محمد السيد”، كان قد توفى منذ أيام قليلة، وذلك أثناء عمله في دولة السودان الشقيقة، وهذا بعدما تعرض لأزمة قلبية مفاجئة، دون أي مقدمات، ليفارق الحياة ويرحل عن عالمنا ولم يترك وراءه سوى الذكرى الطيبة والمحبة في قلوب أهالي قريته.

وكانت مصادر مقربة من عائلته قد أكدت بأن جثمانه قد وصل إلى مطار القاهرة، وذلك في الساعات الأولى من صباح يوم السبت الماضي.

قد يهمك أيضًا

التعليقات