التخطي إلى المحتوى
مفاجأة مدوية.. أثيوبيا تعلن السبب الحقيقي وراء وفاة “رئيس مشروع سد النهضة”
مدير مشروع سد النهضة

كشف مدير الشرطة الفيدرالية في أثيوبيا، زينو جمال، صباح اليوم الجمعة، بأن مدير مشروع سد النهضة “سمنجاو بقلي” قد أنتحر ولم يتم قتله كما أشيع في وسائل الإعلام العالمية عقب وفاته والتي تمت مطلع الشهر الماضي، حيث قيل وقتها بأن وفاته لها علاقة بكون رئيس ومدير مشروع سد النهضة، والذي سبب حالة من الجدل في عدد كبير من دول حوض النيل في السنوات الأخيرة.

وفي تصريحات نقلتها وكالة “إرم نيوز” الإماراتية، قال ” جمال زينو”:”التحقيقات الجنائية حول مقتل مدير سد النهضة سمنجاو بقلي، أكدت انتحاره بإطلاق رصاصة على رأسه، عبر مسدس خاص به كان قد رخص له قبل 9 سنوات”.

ويذكر بأنه قد تم العثور على جثة “بقلي” والذي يبلغ من العمر نحو 53 عام، وكان موجود في سيارته بوسط العاصمة الأثيوبية “أديس أبابا”، وذلك بحسب ما تم ذكره في التليفزيون الأثيوبي وقتها، وكانت الشرطة قد قالت آنذاك بأن بقلي قد تم قتله بإستخدام مسدسه الخاص، حيث تم العثور علي جثته وكانت هناك “رصاصة” مستقرة في الرأس، وقد تم العثور على المسدس موضوع على جهة اليمين من القتيل، ولكن كل هذا تم نفيه اليوم على لسان مدير الشرطة الفيدرالية والذي أكد بان السبب الحقيقي لوفاة “بقلي” كان الإنتحار عن طريق الخطأ وليس القتل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات