التخطي إلى المحتوى
نكشف  قصة صورة صلاح الشهيرة وأين أبطالها الآن
نكشف تفاصيل صورة صلاح على محطة القطار

أنتشرت صورة للنجم المصري محمد صلاح مع مجموعة من أصدقائه في فريق المقاولون العرب وهو في السادسة عشر من عمره في الفترة الأخيرة، حيث تبادلها الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي متحدثين عن قصة كفاح صلاح.

هذا وقد كشف أحد أبطال هذه الصورة وهو أحمد سعد لاعب المقاولون العرب  السابق فريق 1992 والسكة الحديد حاليا قصة هذه الصورة، حيث أوضح سعد أن في عام 2008 كانت هناك مباراة لنا أمام فريق بترول أسيوط، وبعد تجمع اللاعبون في مقر النادي ثم التوجه إلى محطة قطار محطة مصر للسفر إلى أسيوط وقمنا بالتقاط هذه الصورة حينها.

وأوضح سعد أن صلاح كان قد حل ضيفا عليه في منزله بسبب وجود أزمة في توفير السكن للمغتربين كعادة بعض المباريات وكان ثلاثنا شريف علاء لاعب الزمالك السابق، ورغم أننا كنا في كامل تركيزنا في المباراة ولكن هذا لم يمنعنا من المزح سويا وكانت ليلة ممتعة حقا، موضحا أنهم كانوا يشكلون سويا شلة مع باسم فيرا ورنجة.

وأكمل أن نتيجة المباراة أنتهت على مايتذكر بهدفين لهدف للمقاولون أو التعادل بهدفين لهدفين، مؤكدا أن صلاح لن يحرز أهداف في هذه المباراة ولكنه تميز عنا جميعا كعادته بسرعته الكبيرة ومهاراته.

وأختتم بأن صلاح لم يتغير معهم حتي هذه اللحظة ومازالوا يتحدثون ويتاقبلون من وقت للأخر ويمزحا معا مثل الايام الماضية ولم يشعروا يوما بأنه يتكبر على أحدهم، فمازال هو الشاب الطيب المحترم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات