التخطي إلى المحتوى
قرار عاجل من النائب العام بشأن قضية “طفلي الدقهلية”.. وكاميرات المراقبة تحسم الجدل وتنهي كل الأكاذيب !
حوادث

في خبر عاجل ورد إلينا منذ قليل، حيث أصدر النائب العام المستشار “نبيل صادق” قرار رسمي منذ قليل، بشأن إحالة المدعو “محمود نظمي” المتهم في واقعة مقتل طفليه “محمد وريان” إلى محاكمة عاجلة، وذلك بعدما قام الأخير بالإعتراف بأنه هو من إرتكب هذه الجريمة التي أثارت الرأي العام خلال الفترة الأخيرة.

وذكر “محمود نظمي” خلال التحقيقات، بأنه يتعاطى بعض الأنواع من المخدرات، فإنه قد صرف نحو مليون جنيه خلال شهر واحد فقط، وهو الأمر الذي جعله يخشى على أولاده من الفقر والضياع، وذلك بعدما فقد أمواله كلها وفقد العديد من الأملاك التي ورثها.

وأوضح المتهم خلال التحقيقات، بأنه قد إختلق واقعة وقصة إختطافهما لإلهاء الأمن، وفي محاولة منه لتغير مسار القضية، ولكن “كاميرات المراقبة” الموحودة في البنزينة التي قامت بتزويد سيارته بالبنزين، وكذلك الكاميرات الموجودة في مدخل ملاهي ميت سلسيل قد حسمت الأمر تمامًا، وأكدت بأن واقعة الخطف غير موجودة على الإطلاق، وأن الأب هو المتهم الوحيد في هذه الواقعة.

وكانت النيابة قد حققت مع أكثر من 30 شخص، قد تم إلقاء القبض عليهم، وذلك بعدما تظاهرات قاموا بها في ميت سلسيل، وذلك عقب التجمهر الذي حدث من أجل المطالبة بإعادة فتح تحقيق موسع في هذه القضية.

قد يهمك أيضا

التعليقات