التخطي إلى المحتوى
عاجل| التعليم: «الدروس الخصوصية جِناية وليست جُنحة».. والكشف عن أحدث إجراء رسمي للقضاء عليها نهائيًا
وزارة التربية والتعليم

خلال تصريحات صحفية، أكد الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، بأن الوزارة تعمل جاهدة على حل كثير من مشكلات المعلمين التي تواجههم، لافتًا إلى لوجود كتيب سوف يتم طباعته للقضاء على المشاكل الإدارية، تزامنًا مع زيادة جديدة مرتقبة في مرتبات المعلمين خلال السنوات المقبلة.

أبرز ما تضمنه حديث مسئول التعليم الصحفي

  •  80% من العاملين في مراكز الدروس الخصوصية مدرسين.
  • المعلمون هم أصحاب رسالة ومهمة وطنية وأساس نجاح أي نظام تعليمي.
  • سيتم مواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية بنظام تعليم جديد.
  •  سيكون هناك رخصة لمزاولة المهنة وفق قواعد يحددها القانون الجديد.
  • الوزارة وضعت قواعد جديدة للترقيات والتعيينات ولمزاولة هذه المهنة فى مصر.
  •  الوزارة تعمل على زيادة مرتبات المعلمين.
  • إعادة هيكلة مكافأة الامتحانات للمعلمين على مستوى الجمهورية.
  • إنفراجة كبيرة سوف تحدث في مرتبات المعلمين خلال السنوات المقبلة.

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه نائب وزير التربية والتعليم، لشئون المعلمين، بأن الوزارة تعمل على محاربة الدروس الخصوصية بكل قوتها، موضحا أن النظام الجديد سوف يقضى تماما على هذه الظاهرة، وسيتم تجريم الدروس الخصوصية وتحويلها من جنحة إلى جناية.

قد يهمك أيضا

التعليقات