التخطي إلى المحتوى
“تبرع بكل أعضاءه وعاد لوطنه في الكفن”.. تفاصيل وصول جثمان الشاب المصري إلى مطار القاهرة منذ قليل
جثمان- صورة أرشيقية

كشفت مصادر إعلامية منذ قليل، عن كون سلطات مطار القاهرة الدولي قد سمح بمغادة حثمان الشاب المصري “شريف الجزار”، والتي تبرعت أسرته بأعضاءه لمواطنين صينين، وذلك بعدما كان الجثمان موجود في مدينة “جوانزو الصينية”، وخرج الجثمان من مطار القاهرة  متوجها إلى مسجد الكحلاوي بالبساتين، استعدادا لصلاة الجنازة ودفنه بمقابر اسرته .

وكانت  التقارير الإعلامية قد أشارت إلى كون أسرة الشاب “شريف الجزار” قد أنهت إجراءات وصوله على الرحلة المصرية القادمة من جوانزو، وذلك بعد أيام قليلة من وفاة “شريف” في الصين، وذلك بعد نزيف حاد في المخ ناجم عن ارتطام رأسه فى الأرض  خلال عمله هناك في الصين.

وعلى الفور قد تم نقل شريف وقتها إلى العناية المركزة في  مستشفى تشوجيانج بمدينة جوانزو، بعد إصابته بيوم واحد،ولكن حالته كانت صعبة بعض الشيء، وهو الأمر الذي أجبر الأطباء على إبلاغ أخته “فريدة” التي كانت موجودة معه هناك بأنه من الممكن أن يتبرع “شريف” بأعضاءه لإنقاذ أشخاص آخرين خاصة بعدما أصبحت حالته ميؤسة منها ويتبقى ساعات فقط على مفارقته للحياة، وبالفعل وافقت أسرة “شريف” على هذا العرض، وقد تبرعت بـ 4 أعضاء من شريف إلى مرضى آخرين لإنقاذ حياتهم.

وقد نقلت الصحف والإعلام الصيني هذه الأخباء وسط إحترام بالغ من جانب الرأي العام في الصين لقصة المواطن المصري.

قد يهمك أيضا

التعليقات