التخطي إلى المحتوى
“السر مومياء”.. مفاجأة مدوية في واقعة خطف وقتل الطفلين “ريان ومحمد”
الطفلين محمد وريان

كشفت مصادر مطلعة في مديرية أمن الدقهلية، عن مفاجاة مدوية في واقعة خطف وقتل الطفلين “ريان ومحمد”، والتي تؤكد بأن والدهما تربطه علاقات متشعبة بالعديد من الأشخاص في التجارات غير المشروعة، وهو الأمر الذي يجعل التحريات تشير إلى كون حادث الخطف والقتل كان بدافع الإنتقام من والدهما.

وأوضح المصدر، بأن والد الطفلين قد أدلى بتصريحات مفاجئة أمام النيابة حيث إعترف بوجود خلافات بينه وبين بعض الأشخاص بسبب إقناعه لهم بقدرته على توفير “مومياء أثرية” وذلك مقابل الحصول على مبالغ مالية جراء هذا الأمر، ولكنه لم يستطيع الوفاء بوعده.

وأوضح المصدر، بأن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، يتابع سير التحقيقات في هذه الواقعة وقد كلف فريق بحث برئاسة مدير مباحث الوزارة وذلك من أجل الوصول إلى تفاصيل هذه الواقعة في أقرب وقت ممكن، وضبط الجناة والمتهمين في تلك الحادثة التي أثارت جدل واضح في الرأي العام خلال الساعات الماضية.

ويذكر بأن بداية كشف تفاصيل هذا الحادث كانت مع وصول بلاغ إلى مساعد وزير الداخلية ومدير امن الدقهلية اللواء “محمد حجي” من والد الطفلين يفيد بإختطافهما أثناء خروجهما في نزهة وفسحة معه في إحدى ملاهي مدينة “ميت سلسيل”، وبعدها بـ 24 ساعة قد تم العثور على الطفلين في إحدى الترع الموجودة بمدينة فارسكور في دمياط.

قد يهمك أيضًا

التعليقات