التخطي إلى المحتوى
قبل ساعات من العيد.. دار الإفتاء تحسم الجدل وتكشف حكم صلاة المرأة بجوار الرجل
صلاة العيد

في رده عن سؤال وصل إلى دار الإفتاء جاء فيه :”ما حكم صلاة المرأة بجانب الرجل؟”، قال الشيخ “عويضة عثمان” أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن حكم وقوف المرأة بجانب الرجل في الصلاة تختلف من موضوع إلى موضع آخر ولذلك وجب علينا أن نوضح هذه المواقف حتي يتعلم الجميع.

وأشار “عويضة عثمان” في تصريحاته مع برنامج “فتاوى الناس” والذي يذاع عبر فضائية الناس بأن مزاحمة المرأة للرجل في مناسك الحج والعمرة أمر مفروغ منه ولا جدال فيه، ففي السعي نجد الرجال والنساء كلًا مشغول بنفسه وبعبادة ربه وذلك من الجائز أن يحدث الطواف وتجد الرجال والنساء في صفوف واحدة معًا.

وأضاف أمين الفتوى في دار الإفتاء في رده عن هذا السؤال: “أما في المسجد أو في مصلى العيد، فوقوف المرأة بجانب الرجل يقال أنها صحيحة، مستعينًا بقول الإمام النووي :”إذا وقفت المرأة بجوار الرجل فصلاة كليهما صحيحة”، وهذا مذهب جمهور العلماء ومذهب المالكية، فالصلاة في هذه الحالة ليس باطلة ولكنها مكروهة.

وبهذا الرد أنهى دار الإفتاء حالة واسعة من الجدل كانت قد انتشرت وذلك بعد ظهور صور لرجال وسيدات في نفس الصف خلال صلاة العيد في السنوات الماضية.

وطلب دار الإفتاء عبر صفحته الرسمية من كل المتابعين إرسال الأسئلة والاستفسارات التي تدور في أذهانهم من أجل أن يقوم مشايخ دار الإفتاء بالرد عليها والإجابة على كافة هذه التساؤلات عبر الفيديوهات القصيرة التي يتم بثها على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء.

قد يهمك أيضا

التعليقات