التخطي إلى المحتوى
لماذا يفرض ترامب عقوبات على تركيا؟
أردوغان وترامب

أقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خطوة اليوم الجمعة بتوجيه ضربة إلى تركيا حليف الناتو من خلال رفع الرسوم الجمركية على الحديد والألمنيوم التركي بنسبة 50% للحديد الصلب و20% للألمنيوم على خلفية الخلافات بين البلدين حول السياسة الدفاعية واعتقال القس الأمريكي أندرو برونسون، واعترف ترامب أن علاقات الولايات المتحدة مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت، وقال في تغريدة اليوم الجمعة: “لقد سمحت للتو بمضاعفة التعريفات الجمركية على الصلب والألومنيوم مع نظرائنا الأتراك. الألومنيوم سيكون الآن  20 ٪ والصلب 50 ٪. علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت!

انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار بعد تغريدة ترامب

بعد تغريدة ترامب اليوم والتي صرح فيها بزيادة الرسوم الجمركية على الحديد والألمنيوم التركي انزلقت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي وانخفضت 20%، وحاول البيت الأبيض فيما بعد توضيح تغريدة ترامب، قائلاً في بيان أنه “أذن بإعداد وثائق لرفع التعريفات” على واردات المعادن من تركيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل تغريدة ترامب، صرح في وقت متأخر من يوم الخميس، إنه سيقف في وجه الضغوط من الولايات المتحدة، وقال اردوغان لانصاره “لا تنسوا ان كان لديهم دولاراتهم فلدينا شعبنا والله. نحن نعمل بجد. انظر الى ما كنا عليه قبل 16 عاما وانظر إلينا الان.”

ظهور الخلاف بين البلدين عدة مرات هذا العام

اعترضت العلاقات الأمريكية التركية هذا العام خلافات عديدة، فقد اعترض أعضاء من الحزبين في الكونغرس وإدارة ترامب على خطة تركيا في الحصول على نظام دفاع صاروخي روسي A ، وتم تمرير الصفقة لتركيا، على الرغم من معارضة الكونجرس على الصفقة المتعلقة بنظام صواريخ روسية الصنع.

ويشعر المشرعون الأمريكيون بالقلق من أن نظام الدفاع الصاروخي يمكن أن يكشف نقاط الضعف في الطائرات الأمريكية الصنع،وإنهم يخشون من أن تشارك تركيا هذه الثغرات مع روسيا، فصوّت مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة هذا العام لمنع مبيعات الطائرات المتجهة إلى تركيا، كما أثار الأعضاء مخاوفهم بشأن احتجاز برونسون، القس الإنجيلي، منذ عام 2016 في تركيا التي زعمت أنه متورط في محاولة الانقلاب الفاشلة في ذلك العام ، الذي بدوره نفى هذه الاتهامات.

وكانت إدارة ترامب فرضت في مارس تعريفة جمركية بنسبة 25 في المائة على واردات الصلب و 10 في المائة على واردات الألمنيوم  على معظم شركاء الولايات المتحدة التجاريين، بما في ذلك تركيا.

وفي يونيو، ردت تركيا بفرض رسوم على سلع بقيمة 1.8 مليار دولار بما في ذلك الفحم والورق، وحسب أحدث البيانات المتاحة يبلغ إجمالي تجارة السلع والخدمات بين الولايات المتحدة وتركيا 22.4 مليار دولار في عام 2016.

قد يهمك أيضًا

التعليقات