التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مثيرة وراء إختطاف “طفل” من أمام منزله في التجمع.. وقرار تاريخي لوزارة الداخلية
إختطاف طفل

كشف “محمد خطاب” وهو والد الطفل “عمر” والذي تم إختطافه من أمام منزله في التجمع الخامس عن بعض تفاصيل عملية خطف الطفل، وإعادته من جديد عن طريق الشرطة المصرية خلال 5 ساعات فقط من إختطافه من قبل بعض الأشخاص الخارجين عن القانون.

وقال خطاب خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة في مصر” والذي يذاع عبر فضائية الحياة منذ قليل، بأنه قد أنهى عمله في تمام الساعة 9.30 مساءًا وعاد إلى المنزل، ولم يجد إبنه بداخله، فأعتقد بأن نجله قد ذهب إلى النادي، حيث يلعب “عمر” في إحدى فرق كرة القدم بنادي قريب من منزله.

وأشار والد الطفل، بأنه قد ذهب إلى النوم، ولكن إتصال مفاجئ من نجله الأكبر قد أبلغه بأن “عمر” قد تم إختطافه ولا أحد يعلم مكانه الآن.

وأوضح خطاب في تصريحاته، بأن  نجله الأكبر أبلغه أن هناك شخصين يستقلان دراجة بخارية نزل أحدهما وقام باختطاف شقيقه وفرّا هاربين، وأنه اتجه للنادي فلم يجد به أحدا على الإطلاق.

وبعدها بدقائق جاءت مكالمة هاتفية من شخص مجهول قد أخبر بأنه قام بخطف نجله، وسوف يتواصل معه مرة أخرى من أجل طلب الفدية وتحديد طريق تسليم الطفل للأب من جديد، ولكن الوالد لم ينتظر ذلك، وتوجه على الفور لقسم شرطة التجمع الخامس من أجل تحرير محضر.

وهناك صدرت الأوامر من أجل البحث عن الطفل وإعادته من جديد إلى حضن والده قبل صباح اليوم التالي، وبالتالي لم تكاد تطلع شمس اليوم التالي، إلا وكانت الشرطة قد نجحت في إعادة الطفل بعد مرور 5 ساعات فقط من لحظة إختطافه.

وختم والد الطفل تصريحاته قائلًا: “الحمدلله.. الشرطة في خدمة الشعب”.

قد يهمك أيضا

التعليقات