التخطي إلى المحتوى
عاجل.. الحضري يوجه رسالة مثيرة للجماهير بعد إعلان إعتزاله رسميًا
عصام الحضري

أعلن حارس مرمى النادي الإسماعيلي “عصام الحضري، بأنه قد قرر بشكل رسمي إعتزال اللعب الدولي مع منتخب مصر، وذلك بعد نحو 22 سنة قضاها الحالي مع منتخب مصر لكرة القدم، وأكد الحضري على شعوره بالفخر بسبب مشواره الطويل مع منتخب مصر، والذي حقق فيه الحارس الدولي كل البطولات الممكنة، وكسر كل الأرقام القياسية والتي كان أخرها مشاركته كأكبر لاعب في تاريخ كأس العالم، عندما دخل في مباراة السعودية كأساسي ولعب المباراة وهو بعمر 45 سنة و6 أشهر.

وأصدر الحضري بيان رسمي منذ قليل من أجل إعلان خبر إعتزاله اللعب الدولي، وقال فيه:

“لكل بداية نهاية، هذه سُنة الحياة، والآن بعد تفكير طويل واستخارة الله (عز وجل)، قررت اعتزال اللعب الدولي”.

“اليوم، بعد ٢٢ سنة و٤ أشهر و١٢ يوما، على مباراتي الأولى بقميص المنتخب الوطني المصري، رأيت أنها اللحظة الأنسب لتعليق قفازاتي، بعدما وفقني الله لتحقيق كل ما حلمت بتحقيقه مع منتخبنا الحبيب، لإسعاد شعبنا المصري العظيم”.

“الآن حانت اللحظة التي لم أكن أنتظر قدومها، طوال سنوات كفاحي وتحملي أصعب الظروف وأقوى التدريبات ليلاً ونهارًا، كي أكون عند حُسن ظنكم بي، وأظل الأجدر بحراسة مرمى المنتخب لأجيال متعاقبة”.

“أنا الآن في غاية الفخر، حيث حميت شباك المنتخب الوطني في ١٥٩ مباراة دولية، مشاركًا في تحقيق إنجازات غير مسبوقة، أهمها لقب بطل بطولة أمم أفريقيا ٤ مرات في أعوام ١٩٩٨ و٢٠٠٦ و٢٠٠٨ و٢٠١٠ ومركز الوصيف في بطولة ٢٠١٧، وقد حصلت على لقب أفضل حارس في البطولة الأفريقية خلال ٤ نسخ، كما شاركت مع المنتخب الوطني في الفوز بذهبية دورة الألعاب العربية عام ٢٠٠٧، وأخيرًا تحقيق الحلم الأهم والأكبر والأغلى بالوصول لنهائيات كأس العالم ٢٠١٨ في روسيا، ثم شاركت في المباراة الثالثة بدور المجموعات أمام المنتخب السعودي الشقيق، لأساهم في كتابة اسم مصر في تاريخ المونديال، كأكبر لاعب في تاريخ البطولة”.

وختم عصام الحضري بيانه ليتوجه بالشكر والعرفان إلى أسرته والتي وصفها الحضري قائلًا: “أتوجه بجزيل الشكر والعرفان لأسرتي التي تحملت صعوبات حياتي ودعمتني في كل خطواتي، وأختص بالشكر والعرفان، والدي عليه رحمة الله، لما قدمه لي وما فعله من أجلي، وأشكركم على دعمكم المتواصل الذي كان وسيظل وقود النجاح وقاهر المستحيل”.

قد يهمك أيضا

التعليقات