التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم يوجه ضربة قاصمة للدروس الخصوصية.. ويؤكد لن يكون لها أي موقع من الإعراب بعد الإجراء الجديد

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، جلسة استراتيجية تطوير التعليم، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب “ابدع.. انطلق”، المنعقد في جامعة القاهرة، بمشاركة واسعة من الشباب والفتيات، يتقدمهم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي.

وخلال الجلسة، عرض “شوقي” ملامح نظام التعليم الجديد، وآليات تطوير منظومة التعليم، مستندًا للطفرة التعليمية والتقدم الحاصل في التعليم بسنغافورة، موضحًا أن لديها 720 ألف طالب فقط وبها 32 ألف معلم كما أن فنلندا المتقدمة بها مليون طالب و67 ألف معلم فقط، مطالبًا بالمقارنة بين الأرقام وحجم التكلفة بهذه الدول.

كما أشار وزير التعليم، إلى أن التلاميذ والمعلمين والإداريين والعمال منظومة ضخمة تشكل 40% من الجهاز الإداري للدولة في وزارة التربية والتعليم، مؤكدًا على إن مصر ستكون من أفضل 20 دولة في مجال التعليم حال تطبيق المنظومة التعليمية الجديدة، خاصةً وأن الوزارة تقوم بإنشاء منظومة تعليمية جديدة تمامًا تبدأ من مرحلة رياض الأطفال، وفي نفس التوقيت يتم تحسن طريقة التعليم في مرحلة الثانوية العامة التي لا يتم التعليم فيها بشكل جيد.

ويوجه تصريح قوي بشأن القضاء على الدروس الخصوصية

وفي تصريحات تليفزيونية، مساء السبت، أكد وزير التربية والتعليم، بأن الدروس الخصوصية لن يكون لها أي موقع من الإعراب في المنظومة التعليمية الجديدة، لأن التابلت الذي سيحصل عليه الطالب سيكون به آلاف من المواد التعليمية التي تغني الطالب عن الدروس الخصوصية، خلاف أن الامتحانات ستكون غير مركزية.

قد يهمك أيضا

التعليقات