التخطي إلى المحتوى
نقابة الصيادلة تكشف حقيقة فرض زيادة جديدة في أسعار الأدوية خلال الأيام المقبلة
المواطنين

قال محيي عبيد “نقيب الصيادلة”، بأن الفترة الماضية قد شهدت زيادتين متتاليتين في أسعار الأدوية والتي شملت 10 الآف صنف من 14 صنف موجود في السوق المصري، مشددًا على كون الشركات قد طلبت بالفعل تحريك أسعار الأدوية مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد زيادة أسعار الكهرباء والبنزين.

وأوضح “محيي” في تصريحاته لبرنامج “الجمعة في مصر” مع الإعلامية “ياسمين سعيد” على قناة إم بي سي مصر، بأن الكهرباء والبنزين قد زاد من تكلفة أنتاج الأدوية، وهو الأمر الذي وضع أعباء زائدة على شركات الأدوية وجعلها تطلب تحريك أسعار بعض الأصناف وقد تقدمت بطلب رسمي لوزارة الصحة، ولكن الأخيرة لم ترد بشكل رسمي على هذه الطلبات حتى الآن بحسب ما ذكرته مصادر حكومية.

وأكد نقيب الصيادلة في حديثه، بأن لجنة التسعير في وزارة الصحة هي المعنية بدراسة الملفات وعرض هذا الأمر على الوزير والذي يوقع على قرار الزيادة.

وختم “محيي” حديثه ليؤكد بأن الدواء المصري هو الأرخص في العالم على الرغم من كونه ليس الأقل كفاءة، مشددًا على كون بعض المصانع لديها حس وطني، وترفض زيادة أسعار الدواء، وذلك في الوقت الذي يتم تصدير الأدوية إلى نحو 75 دولة حول العالم.

وكان نقابة الصيادلة قد أكدت في تصريحات سابقة على لسان النقيب محيي عبيد، بأنه حتى الآن لا توجد مؤشرات عن زيادة قريبة في أسعار الأدوية، ولكن من المتوقع أن تحاول الدولة زيادة هامش ربح الشركات عن طريق أشياء أخرى.

قد يهمك أيضا

التعليقات