التخطي إلى المحتوى
بمناسبة 23 يوليو.. قرار جمهوري من الرئيس السيسي يٌسعد الآف من الآسر المصرية
الرئيس السيسي

في خبر عاجل ورد إلينا منذ قليل، حيث اعلنت مصلحة السجون، بأنها قد تلقت القرار الجمهوري رقم 334 لسنة 2018 الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بذكرى 23 يوليو.

وأوضحت مصلحة السجون، بأن سجون طرة سوف تفتح أبوابها صباح يوم الغد الأثنين، وذلك من أجل خروج الدفعة الأولى من السجناء الذي تم الإفراج عنهم بعفو رئاسي من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويذكر بأن مصلجة السجون كانت قد أكدت من قبل، بأن الرئيس السيسي قد أمر بتشكيل لجنة فنية من أجل تحديد مستحقى العفو، عقب قرار الرئيس، وتم عرضها على هذه اللجان لفحصها وتحديد مستحقى العفو خلال الفترة المقبلة، وقد أنضم إلى هذه اللجان عدد كبير من ممثلين من عدة جهات أبرزها، وزارة العدل والمجلس القومى لحقوق الإنسان

ويأتي ذلك بعد اجتماع قد عقد للجنة العليا لمصلحة السجون، برئاسة مساعد الوزير للسجون اللواء “مصطفى شحاته”، وعدد من ممثلى قطاعات الأمن الوطني والأمن العام وإدارة المخدرات وكذلك الأموال العامة، وهذا من أجل منافسة وفحص المجونين الذين تنطبق عليهم الشروط، وذلك وفقًأ للقوانين واللوائج والأحكام الواردة بقرار العفو الرئاسي، والتي تشترط أن يكون المعفو عنه لديه سن السير والسلوك خلاف فترة العقوبة والالتزام بالتعلميات ولوائح السجون.

قد يهمك أيضًا

التعليقات