التخطي إلى المحتوى
عاجل.. وزارة الآثار تكشف عن هوية أصحاب “تابوت الإسكندرية”
تابوت الإسكندرية

في خبر عاجل ورد إلينا منذ قليل، حيث أكد شعبان عبدالمنعم، المتخصص في دراسة المومياوات والهياكل العظمية بأن المعاينة المبدائية للهياكل العظمية الموجودة داخل تابوت الإسكندرية تؤكد بأنها تخص ثلاث ضباط أو ثلاث عساكر في الجيس، مشددًا على كون جمحمة منهم بها آثار ضربة بالسهم، وهو ما يؤكد بأن الوفاة كانت في إحدى الحروب التي شاركوا فيها.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بأنه كان على رأس لجنة آثرية علمية في مدينة الإسكندرية من أجل فتح التابوت الجرانيتي الذي تم الكشف عنه في منطقة سيدي جابر، وبمجرد فتح التابوت كان ممتلئ بمياه الصرف الصحي، والتي تسربت إلى داخله عن طريق “بيارة” موجودة في المنطقة، وبداخل التابوت تم العثور على ثلاث هياكل عظمية.

وأوضح وزيري، بأن الوزارة قد قررت نقل هذه الهياكل المكتشفة داخل التابوت إلى مخزن آثار في متحف الإسكندرية القومي، وذلك من أجل آن تخضع لعمليات الترميم ووالدراسة؛ لمعرفة المزيد عن الهياكل العظمية وسبب الوفاة والحقبة التاريخية التي ترجع إليها.

وختم وزيري تصريحاته ليؤكد بأن التابوت المكتشف سوف يتم رفعه بعد عمل الترميم الأولي له ونقله إلى مخزن مصطفى كامل، بالتعاون مع المنطقة الشمالية العسكرية “الهيئة الهندسية”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات