التخطي إلى المحتوى
لعبة “الحوت الأزرق” تصل السعودية وتسجل أولى ضحاياها

وصلت لعبة الحوت الأزرق لأول مرة إلى المملكة العربية السعودية، وتسببت هذه اللعبة في وفاة طفل لم يتجاوز عمرة الثانية عشر.

حيث نجحت اللعبة في اختراق حدود المملكة العربية السعودية، وتسبب في وفاة الطفل الذي قام بتنفيذ أوامر اللعبة، مما أدي إلى مفارقته للحياة، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، ووفقا لشهادات أحد أقارب الطفل ضحية اللعبة، فإنه قد أقدم على الانتحار بعد أن تأثر باللعبة ونفذ أوامرها.

وقال حساب يحمل اسم “عبد الله بن فهيد” يزعم أنه ابن خالة الطفل الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “توفي قبل قليل ابن خالي الذي يدرس الصف السادس الابتدائي متأثراً بإحدى الألعاب الإلكترونية التي أجبرته على تنفيذ الانتحار شنقا ليدخل مرحلة جديدة من اللعبة، ولعل تصل هذه الرسالة للجهات المعنية للحيلولة من انتشار هذه اللعبة”.

وجدير بالذكر، أن لعبة “الحوت الأزرق” تقوم باستهداف الأطفال والمراهقين، حيث تتكون من مجموعة من التحديات تمتد لـ50 يوماً، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاعب قتل نفسه لكي تستمر اللعبة.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات