التخطي إلى المحتوى
دعوات إلغاء الحج في تونس تثير جدلا واسعا
حجاج تونس

أثارت دعوات بعض الشخصيات الدينية بتونس جدلا كبيرا وذلك بعد رغبتها في إلغاء الحج هذا العام، وأرجعت مطلبها إلى إرتفاع تكلفة الحج فى ظل ماتعانيه البلاد من ظروف إقتصادية صعبة، وقبل ساعات قليلة فاجأت نقابة الأئمة التونسية، برئاسة الفاضل عاشور، وطلبت من دار الإفتاء بطلب مفاجئ أثار استنكار العديد من الناس، ودعت فيه لإصدار فتوى بالتخلي عن فريضة الحج هذا العام، وتحويل مخصصاتها المالية لدعم المواطنين.

وصرح عاشور لجريدة “الصباح نيوز” التونسية:  إنه من منطلق المصلحة الشرعية لأموال المسلمين، فإنه من العيب أن يتوجه الحجاج إلى مكة، ويتناسوا احتياجات الجهات التونسية”

كما دعا الحجاج إلى أداء “الحج ” إلى القيروان بدلا من مكة المكرمة، لأنها جهة تعاني ويمكنهم عمل تنمية فيها بحد تعبيره .

ودعا عاشور، فى تصريحه لوسائل الإعلام التونسية، إلى ضرورة توعية الحجاج بأن يؤدوا الفريضة مرة واحدة فى العمر، و أن يضخوا أموالهم فى إنشاء صندوق يساهم فى تخفيض مديونية الدولة، و إنقاذ الأسر من الفقر.

وقد أعلن وزير الشؤون الدينية التونسي أحمد عظوم، أن عدد طلبات المواطنين بموسم الحج للعام الجارى بلغ 236 ألف مطلب، وأشار أن عدد الحجاج التونسيين للعام الجارى بلغ 10892 حاجا مقابل 10374 حاجا عام 2017.

وقال  إنه تم تخفيض تسعيرة الحج وذلك بعد العديد من المفاوضات التي أدّت إلى إعفاء الحجاج من بعض الآداءات التى وظّفتها المملكة العربية السعودية على عدد من الخدمات المتصلة بالحج، و أشار فى تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ التخفيض في قيمة الحج جاء حوالي  213 دينارا و 506 مليمات لكلّ حاج.

قد يهمك أيضًا

التعليقات