التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء الإثيوبي يقسم أمام السيسي بالحفاظ على مياه النيل وخبير يوضح مدلولات القسم
اجتماع الرئيس السيسي ورئيس وزراء أثيوبيا أبي أحمد

تساؤلات كثيرة حول دلالة القسم  علي سير المفاوضات بشأن سد النهضة، الذي أدلى به رئيس وزراء أثيوبيا أبي أحمد أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالحفاظ على مياه النيل وعدم الإضرار بمصر، خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عُقد مؤخرا.

القسم ومداعبة الرئيس السيسي

خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد، قال أبي أحمد خلال كلمته في المؤتمر مقسما أن أثيوبيا لن تلحق أي ضرر بحصة مصر بمياه النيل، ليداعبه الرئيس السيسي طالبا منه أن يردد القسم بالحفاظ على حصة مصر من المياه، فقال أبي زيد في نهاية كلمته مرددا اليمين قائلا: “والله لن نقوم بأي ضرر للمياه في مصر”.

دلالة القسم على سير المفاوضات حول سد النهضة

الخبير والسفير رخا أحمد مساعد وزير الخارجية الأسبق، اعتبر أهمية قسم رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد تأتي في كونه : “يعبر عن مستوى عالٍ من الالتزام فى  المباحثات المقبلة بين البلدين بشأن سد النهضة”، وأشار رخا في تصريحات صحفية إلى أن القسم يوحي بحدوث “انفراجة مقبلة ستشهدها تلك المباحثات بشأن النقاط الخلافية المتعلقة بكمية المياه التى سيحجزها السد وسنوات التخزين  وإدارة  المياه، لضمان عدم التأثير على حصة مصر من المياه البالغة 55 مليون مترمكعب”، وفق تعبيره.
وأضاف السفير مشيرا إلى أهمية وضرورة استغلال التوافق في إصدار التقرير الفني عن المكتب الدولي، الذي يوضح تأثير إنشاء السد على مصر، ويبين الوضع الحالي للسد، في ظل الاجتماع المقرر عقده بعد أجازة عيد الفطر المبارك بين البلدين بشأن مفاوضات سد النهضة.

قد يهمك أيضا

التعليقات