التخطي إلى المحتوى
تعرف علي مكونات وفوائد حليب الأم في الرضاعة

يحتوي حليب الأم علي فوائد عالية بالنسبة للطفل الرضيع، فمن فوائد حليب الأم (القيمة الغذائية _ كثافة حليب الأم _ ودفئه _ نقاءه)، حيث توصي منظمة الصحة العالمية أي أم بضرورة أستمرار الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولي للطفل، حتي يبدأ بتناول الوجبات الغذائية المختلفة، والاستمرار في الرضاعة أيضا حتي يصبح عمرة عامين، في حين عدم وجود أي مانع بالنسبة للأم أو الطفل.

أعراض الحمل الأولى ومتى تظهر

فوائد حليب الأم في الرضاعة وطرق طبيعية لزيادة

هناك أسئلة كثيرة تدور في رأس الكثيرين حول (هذا السائل) حليب الأم، فما هي مكونات حليب الأم، ومتي يبدأ في مرحلة التكوين والتسريب.

مكونات حليب الأم

متى يتكون الحليب عند الحامل
في أي شهر يتكون الحليب عند الحامل

بعد الولادة مباشرة، يخرج من ثدي الأم (اللبن) الذي يحتوي علي الفيتامينات، والمعادن، والسكريات، والماء اللازم، لسد جوع وعطش الطفل وذلك لتحريك وتشغيل أمعاء الطفل خلال الأربع أيام الأولي، وبدء من اليوم الخامس يبدأ الثدي بإفراز (ماده انتقالية باللبن) وتستمر حتي أسبوعين، وحتي يتحول بعد ذلك حليب الأم إلي كثافة أكبر (غنية بالمواد الغذائية والدهون)، وذلك لإشباع الطفل.

ومن فوائد حليب الأم

  • لإكساب الطفل المناعة لحمايته من وجود بكتيريا وفطريات والفيروسات، مثل الجهاز التنفّسي، وشلل الأطفال، السلمونيلا، والنيمونيا، والإيكولاي، والهيموفيلس إنفلونزا والكساح وغيرها.
  • يجعل نمو الطفل أفضل ويزيد من قدرته الدماغية.
  • يحتوي حليب الأم علي الماء الكافي لإشباع الطفل أيضا.
  • سهولة تناول حليب الأم أفضل من اللبن الصناعي.
  • يحتوي لبن الأم أيضا علي السكريات (سكر اللاكتوز) والمناسبة في عملية الهضم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات