التخطي إلى المحتوى
تصريحات نارية من نجل الفريق سامي عنان: “لو معاكم ورق أو مستندات طلعوها”
سامي عنان

أكد الدكتور “سمير سامي عنان” نجل الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق، بأنه لا يوجد فارق بين “الإخواني المنشق أو التائب” وبين الأخوان الحاليين، مشددًا على كون لم يحدث على الإطلاق أي تواصل بين والده الفريق سامي عنان وبين جماعة الإخوان المسلمين.

وقال نجل الفريق سامي عنان في تصريحات خاصة لبرنامج “على مسئوليتي” مع الإعلامي أحمد موسى: “أن الفريق سامى عنان لا يمكن ان يتواصل مع الإرهابى يوسف ندا ،أنا شايف إن جماعة الإخوان الإرهابية ” شلة ” تجمعوا على الشر والخراب، ولذلك من المستحيل أن يكون هناك أي تواصل بين سامي عنان وبين تلك الجماعة”.

وطالب الدكتور سمير عنان في تصريحاته من كل قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعلى الأخص بعض الذي يدعون وجود علاقة بينهم وبين الفريق عنان، بأن يظهروا الأوراق والمستندات والتسجيلات التي لديهم والتي تؤكد حسب زعمهم وجود تواصل قد تم بينهم وبين الفريق عنان في السنوات الأخيرة.

وأوضح الدكتور سمير عنان، بأن الشعب المصري هو صاحب القرار النهائي في المصالحة مع جماعة الإخوان الإرهابية على حد وصفه، مشددًا على كونه متأكد بأن الشعب سوف يرفض بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة أن يكون هناك أي مصالحة بين هذه الجماعة وبين الحكومة والشعب.

وختم نجل الفريق عنان تصريحاته مع الإعلامي أحمد موسى مساء يوم السبت ليعبر عن كون والده في حالة صحية جيدة ولا يعاني من أي مشاكل في مقر إقامته في الوقت الحالي، ولكنه رفض الحديث حول مكان تواجده أو أي تفاصيل تخص هذا الأمر بشكل قاطع، بالضبط كما فعل في لفاءات سابقة له من قبل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات