التخطي إلى المحتوى
صحيفة “أديس فورتشن” الأثيوبية تكشف نتائج المفاوضات المتعثرة حول سد النهضة
سد النهضة

قامت صحيفة “أديس فورتشن” الأثيوبية بنشر تفاصيل المفاوضات الأخيرة بالسودان حول القضايا المتعلقة بسد النهضة والخلاف بين الدول الثلاث أثيوبيا ومصر والسودان.

 

وقالت “أديس فورتشن”  الأثيوبية أن الاجتماع قد استمر إلى نحو ستة عشر ساعة حيث توقف في تمام الساعة الثالثة والنصف صباح أمس الجمعة، وأصر فيه الجانب الأثيوبي ويمثله ورقينة جبيو وزير الخارجية على رفض الطلب المصري وهو أن تعترف إثيوبيا بالاتفاقية الخاصة بتقسيم مياه النيل الموقعة عليها السودان ومصر عام 1959 ميلادية، وأن تلزم الاتفاقية السودان ومصر بالتنسيق حول أية مشروعات قد تقام على حوض نهر النيل بأي دولة من الدول التي تقع على الحوض، مضيفة عن رد أحد الدبلوماسيين بالاجتماع لم تذكر هويته

“المباحثات شابتها أجواء من التوتر، وافتقرت بشكل واضح للنوايا الحسنة بين الأطراف”، الأمر الذي يُناقض تصريحات وزراء خارجية الدول الثلاث الذين أكّدوا أن المشاورات كانت “شفافة وصريحة وبنّاءة، وبحثت كل الموضوعات”.

وأضاف الدبلوماسي أن مصر تريد أن تحترم أديس أبابا هذه الاتفاقية والتي تعتبر بالنسبة لها خط أحمر من الناحية الفنية، مشيرا إلى أن المماطلة في هذا الشأن يمثل ورقة الضغط التي تستخدمها إثيوبيا مضيفاً

أن الجانب المصري يدفع باتجاه التسوية السياسية، على ما يبدو، لتجاوز التوصيات الموضوعة بشأن سد النهضة على مستوى اللجنة الفنية”.

وتهدف المفاوضات التي تتم حول الموافقة على التقرير الاستهلاكي بدراسات السد والتي تجرى من قبل المكتبان الاستشاريان بفرنسا، والذي أعلنت كلا من أثيوبيا والسودان رفضهما الموافقة عليه.

وأعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري تأجيل المفوضات حتى يوم 5 من مايو المقبل، حيث تستأنف المفاوضات بشأن سد النهضة في اجتماع جديد يضم الدول الثلاث .

قد يهمك أيضا

التعليقات