بعد عدة مفاوضات بين الجانبين…المملكة العربية السعودية تعطي لمصر فرصة إختبار لمدة شهر

لا يخفى على أحد أن العلاقة بين مصر و المملكة العربية السعودية في ذلك الوقت تتميز بأنها جيدة جداً و على درجة عالية من التوافق بين الطرفين، حول كثير من قضايا المنطقة، إلا أن ذلك لم يمنع السلطات المختصة في المملكة بوقف استيراد الفراولة في شهر يوليو من العام الماضي، و كذلك وقف استيراد الفلفل في منتصف فبراير الماضي من مصر.

حيث أن ذلك القرار جاء بعد فحص لإحدى الشحن التي تبين من خلالها أن بها كمية من المبيدات الحشرية العالقة ببعض الثمار، و بكل تأكيد كان لذلك القرار أثر سىء على حجم الصادرات المصرية للدولة العربية الشقيقة، إلا أنه خلال الفترة الماضية فتحت مصر باباً للتفاوض مع الجانب السعودي لإثناؤه عن هذا القرار.

و بالفعل أكد  الدكتور أحمد كمال العطار، رئيس الحجر الزراعي التابع لوزارة الزراعة، أن الوفد المصري الموكل بالمفاوضات إستطاع إقناع الجانب السعودي بإستئناف تصدير الفلفل و الفراولة له، و ذلك بشرط أن يتم وضع ذلك الإجراء تحت الإختبار لمدة شهر كامل من السعودية لمصر.

حيث أنه في حالة وجود أي أخطاء أو عيوب خلال ذلك الشهر في أي شحنة سوف يتم تصديرها للمملكة، فسوف يتم وقف الإستيراد مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *