التخطي إلى المحتوى
إجراء عاجل من “الخارجية” بعد وفاة «مريم» الطالبة “المسحولة” في بريطانيا

صرح مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية،السفير خالد رزق، أن الخارجية المصرية تتابع عن كثب أخر تطورات وفاة الطالبة المصرية مريم في العاصمة البريطانية لندن.

وأضاف رزق خلال تصريحات صحفية، أن البعثة المصرية في لندن قد تقدمت ببلاغ عاجل ضد المستشفى التي تلقت فيها مريم الإسعافات الأولية بعد الحادث التي تعرضت له، وذلك لأنها تقاعست عن تقديم العناية الطبية والعلاجية اللازمة عقب الحادث مباشرة، مما أدى إلى تدهور حالتها الصحية.

وتابع رزق، أن وزارة الخارجية ستتحمل تكلفة نقل الجثمان إلى القاهرة، لافتاً أن السفارة المصرية تتابع التحريات والتحقيقات التي تجريها السلطات البريطانية لتقديم الجناة الحقيقين الذين اعتدوا على الطالبة مريم للعدالة.

في السياق ذاته، فقد تقدم السفير “ناصر كامل”، سفير مصر في لندن،بكامل العزاء لأسرة الطالبة مريم، لافتاً إلى أن أعضاء السفارة المصرية يقفون بجانب أسرة الفقيدة لإنهاء إجراءات نقل الجثمان للقاهرة.

وأضاف كامل، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج صالة التحرير، مع الإعلامية “عزة مصطفى”، أن القضية جنائية وليست سياسية، وأن الجناة معروفون لدى الشرطة البريطانية، مشدداً على أنهم حريصون على أخذ حق الطالبة مريم من الجناة، مؤكداً على ذلك قائلاً: «لو ليها حق هنجيبه».

قد يهمك أيضًا

التعليقات