التخطي إلى المحتوى
القبض على السيدة التي تُدعى ” داليا ” و التي حذرت الرئاسة المصرية منها في بيان رسمي لها

واقعة غريبة حقاً تلك التي شهدتها مصر خلال الساعات الماضية خاصة مع بيان من الرئاسة المصرية، يحذر فيه من سيدة تُدعى ” داليا التهامي “، حيث تمكنت الشرطة من القبض على تلك السيدة منذ ساعات قليلة، و ذلك بعد ظهورها في مؤتمر بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، أثناء مؤتمر دعم للسيسي حيث ظهرت تلك السيدة بصفتها مندوب من الرئاسة المصرية.

و هو ما دعا الرئاسة المصرية إلى إصدار بيان تنفي من خلاله علاقة الرئاسة المصرية بتلك السيدة التي تبلغ من العمر 50 عاماً، و الغريب أنها ليست المرة الأولى التي تنتحل فيه تلك السيدة هذه الصفة، حيث تقوم بذلك منذ عام 2015 حيث شاركت عدد من المحافظين في إفتتاح عدة مشاريع سابقة بنفس الصفة.

و قد استنكرت السيدة داليا التهامي القبض عليها و التحقيق معها مؤكدة أنها نجلة السفير ” محمود التهامي “، و عمها الفريق ” حسن التهامي ” أحد مستشاري الرئيس الراحل محمد أنو السادات، كما أنها زعمت بأنها سفيرة للنوايا الحسنة معتمدة من الإتحاد الأوروبي.

الغريب أن داليا التهامي طالبت رد الرئاسة المصرية على تلك الإتهامات الموجهة إليها، و التي نفتها جملة و تفصيلاً برغم بيان الرئاسة الذي نفى علاقة المؤسسة بها.

قد يهمك أيضًا

التعليقات