التخطي إلى المحتوى
عبد العال: زمن الاحتجاجات والاعتصامات انتهى بلا رجعة
الدكتور علي عبد العال

تحدث النائب جبالي المراغي، رئيس اتحاد عمال مصر، بشأن تجاهل الحكومة لمطالب عمال الشركة القومية للأسمنت، الذين يرفضون القرارات المتعلقة بغلق الشركة وبيع أراضيها كمنتجعات، لينجم عن ذلك تشريد ألف عامل يعملون بها حسب قوله.

وفي معرض الرد على النائب المراغي، قال الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان اليوم الثلاثاء: “هذا الأمر تحدث فيه أكثر من نائب، ولدي رسالة أريد أن أوجهها وهي أن الظروف الحالية التي تمر بها الدولة لا تتحمل الاحتجاجات ومثل هذه المواقف، لا للوقفات الاحتجاجية أو الاعتصامات أو الاعتداء على الدولة، ولابد أن يفهم الجميع بأن زمن الاحتجاجات والاعتصامات انتهى بلا رجعة، ولن نقبل باتخاذ هذه المواقف غير المشروعة”.

جدير بالذكر أن عمال الشركة القومية للأسمنت، وهي شركة تابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، قد بلغ عدد المعتصمين منهم أكثر من ألف عامل، مما أُغلقت كامل الإدارات بسبب توقف مصانع الشركة بالكامل، بناء على قرار الشركة القابضة، الأمر الذي دعا النائب المراغي للمطالبة بحل مشكلة الشركة وتأمين مصير العاملين.

وفي سياق متصل ونتيجة للضوضاء التي أحدثها النواب والأحاديث الجانبية وعدم الاستماع للمناقشات الجارية حول قانون إنشاء صندوق تعويض أسر الشهداء، هدد عبد العال بإيقاف الجلسة العامة للبرلمان اليوم الثلاثاء وقال: “هذا الكلام لا يحدث في أي مجلس نيابي بالعالم، وهذا أمر غير مقبول، ومن غير المقبول أن نغضب من الإعلام حال تصوير مثل هذه المشاهد”.

توقف جلسات البرلمان لما بعد الانتخابات الرئاسية

واعلن الدكتور عبد العال عن توقف جلسات البرلمان بداية من اليوم الثلاثاء وحتى 2 ابريل القادم، وذلك إلى ما بعد الإنتخابات الرئاسية، وذلك للسماح  للنواب في  المشاركة في الانتخابات والفعاليات السابقة لها من خلال  إعطائهم الفرصة بالتواجد في الدوائر الانتخابية والتفاعل مع أبناء دوائرهم وقال: “بعض النواب لهم دور كبير، ونظموا مؤتمرات جيدة نحو الحراك السياسي في الانتخابات القادمة، ومن ثم نجد أنه من الأفضل إعطاء فرصة للنواب للقيام بدورهم، وأتمنى للجميع التوفيق في هذه الانتخابات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.