التخطي إلى المحتوى
وزير النقل: متابعة آخر مستجدات حادث تصادم قطاري البحيرة

استعرض الدكتور هشام عرفات، وزير النقل والمواصلات، آخر مستجدات حادث تصادم قطاري البحيرة، والذي وقع مساء الأربعاء الماضي الموافق 28 من فبراير، خلال اجتماعه مع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، مشيرًا أنه جاري التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث والأسباب الحقيقية وراء حدوثه.

حيث أشار “عرفات” أنه جاري تفريغ أشرطة التسجيلات الصوتية بين سائق القطار والمسئول عن أنظمة الإشارات، لافتًا أنه تم التحفظ على الصندوق الأسود، لكلا القطارين (قطار الركاب رقم 678، وقطار البضائع)، لمعرفة أسباب الحادث، مؤكدًا أنه وجه بمراجعة إجراءات الأمان، وضوابط السلامة على الخطوط المختلفة للسكك الحديدية.

كما أوضح وزير النقل أن الوزارة تكثف جهودها حاليًا من أجل تجنب تكرار مثل هذه الحوادث، وتطوير خدمة السكك الحديدية، مشيرًا أنه جاري حاليًا تنفيذ عدة مشروعات، بإجمالي استثمارات 55 مليار جنيه، والتي سيشعر المواطن بنتائجها بحلول عام 2019، وستنتهي جميعها عام 2022.

الجدير بالذكر أن كوم حمادة التابعة لمحافظة البحيرة، تعرضت ظهر الأربعاء الماضي  إلى حادث أليم، حيث تصادم قطار ركاب رقم 678، بآخر بضائع مخزن على السكة، مما أسفر عن وفاة 12 شخص، وإصابة 39 آخرين، من بينهم أطفال.

ووجهت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بصرف تعويضات مالية لأسرة كل متوفي أو لكل مصاب بعجز كلي، تقدر بـ 50 ألف جنيه، مشددة على سرعة إنهاء إجراءات صرف التعويضات للأهالي، و  إعلام الوراثة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات