التخطي إلى المحتوى
تعرف على ما حدث اليوم من النيابة العامة في نادي الزمالك و إستدعائها لمديرية أمن الجيزة و رد فعل مرتضى منصور

أزمات متعدد يتعرض لها نادي الزمالك منذ فترة طويلة، و للأسف الشديد في كثير منها يكون بسبب صراعات داخلية بين أبناء النادي، و هذا ما حدث في تلك الأزمة القائمة حالياً و طرفيها مرتضى منصور و ممدوح عباس، و الذي وفقاً لأحكام قضائية حصل عليها استطاع الحجز على أموال النادي لمديونيات له.

إلا أنه تقدم ببلاغ للنيابة العامة يؤكد من خلاله أن الزمالك يتحايل على تنفيذ الحكم القضائي بوضع الأموال الخاصة به في البنوك بأسماء أشخاص آخرون، و ليس في حساب النادي في البنوك مما دفع النيابة إلى تشكيل لجنة و التوجه لنادي الزمالك لفحص الخزينة العامة بالنادي.

و أمس صرح منصور في برنامج ” استاد العاصمة ” المُذاع على قناة ” العاصمة “، أنه سوف يقوم بمنع النيابة من ممارسة مهامها، لأن النادي على حد وصفه أصبح ملطشة، و أن ممدوح عباس لم يتم إتخاذ إجراء قانوني ضد برغم أنه قام بإهدار المال العام على حد زعم مرتضى.

و اليوم بالفعل تجمع عمال و إداري نادي الزمالك أمام خزينة النادي لمنع النيابة العامة من ممارسة مهامها، مما دفع النيابة إلى الإتصال بمديرية أمن الجيزة، و التي أرسلت قوة أمنية، إلا أن مرتضى منصور حث العمال و الإدرايين على ترك النيابة تقوم بمهامها، برغم تصريحاته التحريضية أمس، و بالفعل دخلت اللجنة إلى خزينة النادي لإستكمال عملها.

قد يهمك أيضًا

التعليقات