التخطي إلى المحتوى
أحمد موسى يطالب القضاء العسكري بالتدخل لوقف نشر كتاب “خير نسوان الأرض”
حلقة برنامج أحمد موسى

شن الإعلامي أحمد موسى هجوم ناري على الكاتب “جلال البحيري” مؤلف كتاب “خير نسوان الأرض” والذي يحمل إساءة واضحة إلى القوات المسلحة المصرية، وهو الأمر الذي دفع أحمد موسى إلى مطالبة القضاء العسكري بضرورة التدخل والتصدي لكل من يسيء إلى القوات المسلحة وضرورة إتخاذا الإجراءات اللازمة ضد الكاتب وضد كل من تسبب في نشر هذا الكتاب بمعرض القاهرة للكتاب.

وخلال تقديمه لبرنامج على مسئوليتي، قال الإعلامي “أحمد موسى”:

“أنا دمي بيغلي، أوعى حد يقولي حرية رأي ولا تعبير”

“أي بلد يسمح بهذا الهراء! من هذا ومن سمح بتوزيع هذا الكتاب؟”.

وبدأ موسى بقراءة مقدمة الكتاب، والتي وصفها الإعلامي الشهير، بأنها “سفالة ووقاحة” ويجب أن يتم الرد عليها بأقصى شكل ممكن من قبل الجهات القانونية في مصر، خاصة لكون الكاتب يحمل إهانة واضحة للقوات المسلحة خير اجناد الأرض.

وأكد أحمد موسى بأن هذا الأمر قد تجاوز مرحلة “التعبير عن الرأي والحريات وخلافه” ووصل إلى مرحلة من “الوقاحة”، واكمل الإعلامي الشهير حديثه متسائلًا،  فكيف يكون الجنود ساهرين على الحدود من اجل حماية شخص يقوم بوصفهم بهذا الوصف؟

وطالب موسى من وزارة الثقافة أن تتدخل على الفور من أجل سحب كافة النسخ الموجودة من هذا الكتاب وضرورة أن يتم محاسبة دار النشر الذي سمح بطباعة هذا المحتوي الذي يحمل إساءة واضحة للقوات المسلحة المصرية والتي تعد الدرع والحصن الأمين لهذا الوطن.

وتساءل “أحمد موسى” عن دور الازهر من تحريف كلام “النبي محمد” صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى كون استمرار بيع هذا الكتاب وتواجده في السوق يعد وصمة عار على وزارة الثقافة وعلي هيئة الكتاب وكل من سمح بصدور الكتاب وتوزيعه في الأسواق.

وفي أول رد فعل من قبل وزارة الثقافة، قالت الوزيرة “إيناس عبد الدايم”، بانها ستتأكد بنفسها من كون الكتاب قد كان موجود داخل معرض الكتاب بالفعل ام لا، ومن ثم سوف يتم التحقيق في الأمر ومحاسبة كل المخطئين والمقصرين.

وقالت مصادر داخل وزارة الثقافة صباح اليوم، بأن الوزارة قد بدأت بالفعل في فتح تحقيق في واقعة نشر هذا الكتاب الذي يسيء بشكل واضح للقوات المسلحة، وسوف تقوم بالكشف عن نتائج هذا التحقيق أمام الرأي العام، بعدما تتأكد من كل المعلومات التي وصلت إليها.

قد يهمك أيضًا

التعليقات