التخطي إلى المحتوى
محافظ حلوان الأسبق خلف القضبان والسبب سيارة مرسيدس

حازم سعيد القويضي خريج كلية الفنون الجميلة وحاصل على الماجستير والدكتوراه في العمارة، تم تعينه مدرساً بقسم العمارة بكلية الفنون الجميلة، وترقى في المناصب حتى وصل إلى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وساهم في العديد من النشاطات والفاعليات في الهيئة، من أبرزها  المشاركة في تقسم محافظات القاهرة الكبري وذلك بإضافة محافظة حلوان والسادس من أكتوبر.

وفي عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك تم تعيين  القوضي محافظ لحلوان كأول محافظ لها في عام 2008، وكانت هذه مكافئة له لمجهوداته في التخطيط العمراني وتقسم القاهرة الكبري، وأستمر في منصبة كمحافظ لحلوان قرابة 20 شهراً، أي ما يقرب من العام والنصف، وله مقولة مشهورة في إحدى جلسات مجلس الشعب بأن خروجه من منصبة سيكون أسعد خبر.

وتم القبض عليه واتهامه بالحصول على رشوة عبارة عن سيارة مرسيدس تتعدي المليون جنيهاً مقابل بعض التسهيلات لشركة بالمعادي للاستيلاء على قطعة أرض من أملاك الدولة، وتم عرضه على نيابة الأموال العامة وأمرت بإخلاء سبيله على ذمة القضية مقابل كفالة 2 مليون، وتم الحكم في القضية بمحكمة جنايات القاهرة يوم الثلاثاء 27-2-2018 بالسجن 5 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.