التخطي إلى المحتوى
البرلمان المصري يكشف عن كارثة كبرى و يطالب الجهات المعنية بضرورة التدخل و طلبات إحاطة بشأن تلك الأزمة

يعاني الشعب المصري من كثير من الأزمات التي تتسبب في مشاكل حياتية كبيرة له، و برغم سعي الحكومة الحثيث لحل عدد من تلك الأزمات إلا أنه يظل بعضاً منها ما زال مستمراً ،و يتحول مع مرور الوقت إلى كوارث تهدد حياة المواطنين المصريين، و هو ما أعلنته اليوم اللجنة الإدارية المحلية بالبرلمان المصري حيث كشفت عن وجود 99 ألف عقار آيل للسقوط في مصر.

و قد أكدت اللجنة أن تلك الإحصائية مبدأية و ليست دقيقة و تحتاج إلى جهات متخصصة لفحص الأمر على مستوى محافظات مصر، لأنه يوجد عدد أكبر من ذلك العدد و حذرت اللجنة من أن التقاعس في هذا الأمر سوف يهدد بكوارث أكبر خلال الفترة المقبلة، و ضحايا أكثر من أبناء الشعب المصري.

هذا و قد تم تقديم عدة طلبات إحاطة في البرلمان المصري لمطالبة الحكومة المصرية بضرورة إجراء حصر شامل و رسمي خلال 15 يوم من الآن، للكشف عن عدد تلك العقارات الآيلة للسقوط، و التي تنتج معظمها عن التقاعس في إزالة عدد من العقارات التي حصلت على حكم إزالة من ناحية، و من ناحية أخرى لمخالفات مباني لم تنتبه لها الحكومة بعد.

هذا و تتكرر في الفترة الأخيرة حوادث سقوط لعدد من المباني المصرية كان آخرها يوم الخميس الماضي، بعد سقوط مبنى في القاهرة أدى إلى مقتل عشرة أشخاص و عدد آخر من المصابين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات