التخطي إلى المحتوى
الرقابة الإدارية تقبض منذ قليل على ثمانية بينهم برلماني و مسئولين حكوميين في قصية فساد مالي كبرى

منذ فترة كبيرة و تقوم هيئة الرقابة الإدارية المصرية بتوجيه ضربات لمعاقل الفساد في مصر، من خلال تتبع عدد من القضايا و الأشخاص الذين تُثار حولهم الشكوك، حتى يتم القبض عليهم متلبسين بجريمتهم من خلال الأدلة التي يتم تجميعها سواء من تسجيلات صوتية أو لقاءات مصورة.

و في إطار ذلك تمكنت الرقابة الإدارية اليوم من الكشف عن قصية فساد مالي كبرى، متهم فيها برلماني مصر سابق و منتمي للحزب الوطني المنحل، و سبعة مسئولين حكوميين في هيئة التنمية الصناعية في القاهرة و دمياط بتهمة فساد مالي، حيث أن المعلومات المبدأية تؤكد أن البرلماني السابق قدم رشوة مالية لتخليص أعمال مشبوهة لصالحه.

كما أن الرقابة الإدارية قامت بالتسجيل لهم أثناء الإتفاق على الرشوة، حيث تم القبض على أربعة منهم متلبسين بأموال الرشوة أثناء تسليمها لهم من البرلماني السابق، بينما تم القبض على الآخرين من واقع التسجيلات التي تدينهم في تلك القضية و سوف تأخذ التحقيقات مجراها معهم.

و تترقب الأوساط المصرية الإعلان عن تفاصيل تلك القضية و أسماء المتورطين فيها، خاصة أنه حتى الآن لم يتم الإعلان عنهم و عن قيمة الرشوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.