التخطي إلى المحتوى
تفاصيل الساعات الأولى لـ ريهام سعيد في الحبس و آخر ما قالته لمحاميها بشأن طفلها الرضيع قبل دخولها الحبس مباشرة
ريهام سعيد

أصدرت النيابة اليوم في الساعة السادسة صباحاً قراراً بحبس الإعلامية ريهام سعيد بتهمة المشاركة في خطف أطفال، و ذلك على ذمة التحقيقات و قد تم إيداع الإعلامية المصرية بحجز قسم السلام، حيث دخلت زنزانته في الساعة السادسة و نصف تقريباً بعد جلوسها مع محاميها لمدة ربع ساعة تقريبا بعد صدور ذلك القرار.

و كان آخر ما قالته ريهام سعيد لمحاميها قبل أن يتركها و يغادر القسم هو ” قولهم يخلوا بالهم من مواعيد رضعة ابني وطمني عليه”، حيث أن لمقدمة برنامج ” صبايا الخير “، طفل رضيع و هو طفلها الأول، هذا و قد دخلت ريهام الزنزانة و استقبلها بعد زملائها الذين سبقوها في الحبس و كذلك بعض السجينات الأخريات.

حيث طلبن عدد من السجينات من ريهام سعيد بالتوقيع لهن على ملابسهن، كذلك إلتفوا حولها و سألوها عن سبب حبسها هذا و قد حضر محاميها في التاسعة صباحا، و كان معها شنطة بلاستيكية تحتوي على طعام وطالب بإدخاله لها، و هو ما تم بالفعل هذا و تمر ريهام سعيد بحالة نفسية سيئة جداً داخل الزنزانة.

كما أنها تبكي كثيراً و تجلس في ركن بعيد عن بقية السجينات خلف باب الزنزانة مباشرة، هذا و كانت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية قد أصدرت قراراً بحبس ريهام سعيد صباح اليوم لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، فيما هو منسوب إليها بخطف أطفال.

قد يهمك أيضًا

التعليقات