التخطي إلى المحتوى
الإعدام شنقا لقاتل والده والمؤبد  لشقيقيه بسبب خلاف على 50 جنيه
الاعدام لقاتل والده

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، بعد أخذ رأي مفتي الديار المصرية، حكما يقضي بإعدام متهم قتل والده إثر نشوب خلاف على مبلغ 50 جنيها، وهي قيمة فاتورة مياه، كما وقضت الحكم بالسجن المؤبد لأخويه اللذين اشتركا معه في جريمة القتل.

تفاصيل الجريمة

تعود وقائع الجريمة إلى يوم 7 يونيو حيث تلقت السلطات الامنية بلاغا من المستشفى المركزي باستقبال جثة الأب وولديه الجريحين ” حسين” أمين شرطة بالنقل والمواصلات، والآخر ” محمد” البالغ من العمر 33 عاما، كهربائي، وهما بحالة إصابة بجروح قطعية في أماكن متفرقة من جسديهما، أحدثها شقيقهما ” أحمد” 48 عاما عامل مقيم في قرية شلشلمون.

بالتحقيق تبين نشوب خلاف ومشاجرة بين الأب الضحية والمتهم من أجل مبلغ 150 جنيه قيمة فاتورة مياه الشرب مترتبة على المنزل، حيث طالب الأب كل واحد من أبنائه بدفع 50 جنيها، مما دعا المتهم للاعتداء على والده وشقيقيه بأداة حادة ” بلطة” وساعده بذلك كلا من نجليه ” محمود والعربي”، توفي على أثره الأب وجرح شقيقيه.

تم إسعاف الشقيقين إلى مستشفى الأحرار العام بمدينة الزقازيق، واودعت جثة الأب في ثلاجة الموتى الخاصة بالمشفى لحين عرضها على الطبابة الشرعية، وتم إلقاء القبض على المتهمن، وبالتحقيق معهم اعترفوا بجريمتهم، وأحيل الجميع إلى المحاكمة العاجلة ليصدر بحقهم الحكم الآنف الذكر.

قد يهمك أيضا

التعليقات