التخطي إلى المحتوى
تصريحات روسية تصدم المصريين و تطرح العديد من التساؤلات عما يدور في الكواليس و الجانب المصري يلتزم الصمت

في الوقت الذي أكدت فيه الخارجية المصرية أكثر من مرة بناءاً على تصريحات روسية رسمية عن موعد عودة الرحلات السياحية لمصر، نجد أن ذلك لا يحدث و يتم التراجع الروسي عن تلك الوعود في مشهد غير مبرر، و جدير بالذكر أن ذلك الأمر تكرر أكثر من مرة في الفترة الأخيرة، أقربها الإعلان عن استئناف الرحلات الروسية في بداية فبراير ثم تأجيلها لـ 20 من هذا الشهر.

إلا أن تصريحات نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي فلاديميروفيتش نفت ذلك الأمر بعودة الرحلات يوم 20 بالشهر الجاري، بل نفت بشكل مطلق عودتها في الفترة الحالية، و ذلك من خلال تصريحات له في منتدى سوتشي للإستثمار، حيث أكد أنه أثناء رحلته منذ أيام لدولة الكويت سأله نائب وزير الخارجية المصري عن موعد عودة الرحلات الروسية للغردقة و شرم الشيخ.

فكان الرد الصادم بأنه من الإستحالة على حد قوله عودة الرحلات في ذلك الوقت، و لا توجد فرصة لذلك، و لم يوضح المسئول الروسي عن أسباب ذلك و لم يصدر من الجانب المصري أي تعليقات حتى الآن عن تلك التصريحات، و عن سبب القرار الروسي الذي يُعد تراجعاً عما تم الإتفاق عليه.

و جدير بالذكر أن روسيا أوقفت رحلاتها الجوية لمصر عقب واقعة سقوط الطائرة الروسية التي راح ضحيتها 224 مواطن روسي، و ذلك في شهر أكتوبر 2015، برغم أنها طالبت الجانب المصري بتوفير إجراءات أمنية محددة، و برغم من إلتزام مصر بذلك إلا أنه في كل مرة يتم تأجيل إعادة الرحلات مما يطرح تساؤلات هامة حول ما يدور في كواليس تلك الأزمة.

قد يهمك أيضا

التعليقات