التخطي إلى المحتوى
عاجل.. أول قرار من نيابة أمن الدولة ضد “عبد المنعم أبو الفتوح”
عبد المنعم أبو الفتوح

القاهرة – محمد علي:

في أول قرار لها، أكدت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار “خالد ضيا الدين” المحامي العام الأول حبس الدكتور “عبد المنعم أبو الفتوح” رئيس حزب مصر القوية لمدة 15 يوم على ذمة التحقيقات، وذلك في تهمة التحريض والتشكيك وإثارة البلبلة ضد الدولة المصرية، وذلك خلال لقاءاته وتصريحاته مع وسائل إعلام معادية لمصر.

خالد علي يحضر التحقيق مع أبو الفتوح

وكشفت المصادر الإعلامية عن حضور المحامي “خالد علي” بجانب 4 محاميين آخريين وهم “أحمد فوزي وعبد الرحمن هريدي، وأحمد أبو العلا ماضي، ممدوح الشهاوي”، وذلك بعدما قامت قوات الأمن بإلقاء القبض على عبد المنعم أبو الفتوح وذلك تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره من أجل بدء التحقيق معه في القضية رقم 977.

أسباب حبس أبو الفتوح 15 يوم على ذمة التحقيقات

وقالت المصادر الإعلامية منذ قليل، بأن قرار النيابة العامة بشأن حبس عبد المنعم أبو الفتوح لمدة 15 يوم على ذمة التحقيقات كان قرارًا متوقعًا وذلك بسب كون أبو الفتوح متهم بأكثر من تهمة، أبرزها محاولة تعطيل القانون والدستور بعدما حرض المواطنين على مقاطعة الإنتخابات الرئاسية وكذلك تهمة التواصل مع بعد القنوات الإعلامية المعارضة للنظام في مصر.

حقيقة نقل أبو الفتوح إلى المستشفى

وفي خبر عاجل ورد إلينا منذ لحظات، أفادت عدة مصادر إعلامية عن نقل رئيس حزب مصر القوية “عبد المنعم أبو الفتوح” إلى المستشفى أثناء إجراء التحقيقات معه وذلك بعدما تعرض لوعكة صحية مفاجئة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.