التخطي إلى المحتوى
احذروا الإجهاد يتحول إلى دهون
الشعور بالإجهاد

كلنا نعلم  أن عندما يشعر الفرد بالتعب أو الإجهاد  فيقوم بتناول الكثير من الوجبات والتي تتحول إلى دهون وفي لحظات الغضب نقوم بتناول قطعة شيكولاتة أو قطعة كيك تجعلنا نندم بعد ذلك والكثير منا يعاني من زيادة الوزن بسبب الأكل في حالة الإجهاد أو حالة الغضب فيجب علينا الحد من هذه العادة السيئة.

الإجهاد يلعب دور في فقدان الوزن

علي الرغم من محاولاتنا لضبط النفس للحد من تناول الوجبات الدسمة إلا أن الإجهاد يلعب دور مهم في زيادة الوزن لأن عندما نشعر بالإجهاد أو الغضب نتوجه إلى الطعام مباشرة يؤدي إلى زيادة تناول الوجبات وبعد ذلك الراحة عند الأكل وزيادة تناول الوجبات يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم وهذا يجعلنا نشعر بالأرق وقلة النوم ويجعلنا نشعر بالتوتر وقلة النوم تؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم وتزيد نسبة السكر في الدم

وهناك اختيار يدعي ” اختبار ماستريخت الإجهاد”  يعمل هذا الاختبار على حساب الإجهاد الموجود بالجسم وهي عن طريق وضع الشخص أمام الكمبيوتر ويقوم بطرح إعداد سريعة  مثلا 17 ثم رقم آخر ثم يتم وضع اليد في حمام من الماء المثلج ثم يقوموا بقياس السكر في الدم ولابد أن تعود إلى وضعها الطبيعي

 

وتم اكتشاف أن السكر يعود إلى الوضع الطبيعي بعد ثلاث ساعات  والسبب في ذلك هو عندما نأكل يشعر الجسم بأن أشياء تخترقه فيقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين لإمداد الجسم بالطاقة وتضارب السكر الموجود في الوجبات مع السكر الذي يقوم بإفرازه البنكرياس يجعلك تشعر بالجوع مرة أخرى فيجب علينا الحد من الوجبات وتناول طعام صحي .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.